مقتل قياديين بارزين في حزب الاتحاد الديمقراطي و"قسد" في الرقة

تاريخ النشر: 01.05.2018 | 20:12 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شهدت محافظة الرقة اليوم وأمس مقتل قياديين بارزين في صفوف حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطي في حوادث متفرقة

فقد أعلن موقع هاوار المقرب من حزب الاتحاد الديمقراطي اليوم الثلاثاء مقتل أحد قيادي الحزب جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة" في ناحية عين عيسى التابعة لمدينة تل أبيض شمال الرقة.

وأفاد الموقع بأن خالد كوتي عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي لقي حتفه اليوم جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة" ومن المقرر أن تجري مراسم دفنه يوم غد الأربعاء.

في السياق ذاته اغتيل اليوم أيضا في محافظة الرقة المحامي إبراهيم الطيار عضو هيئة العدل في الإدارة الذاتية التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي.

ورجح ناشطون بأن يكون "الطيار" قد قتل مسموما، حيث بدت عليه علامات التسمم قبل نقله للمشفى.

ويأتي مقتل القياديين بعد يوم واحد فقط من مقتل المدعو أحمد كوباني القيادي في صفوف قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي.

وبحسب ناشطين فقد عثر على أحمد كوباني مقتولاً داخل سيارته على الطريق الواصل بين بلدة الجرنية ومدينة الطبقة في محافظة الرقة ليلة أمس، جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين.

وشهدت مناطق سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية عدة محاولات اغتيال كان أبرزها اغتيال عمر علوش الرئيس المشترك للجنة العلاقات العامة في مجلس الرقة المدني في مدينة تل أبيض، ومحاولة اغتيال شرفان درويش الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج شمال شرق حلب.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير