مقتل قائد ميليشيا إيراني في سوريا

تاريخ النشر: 05.04.2018 | 20:04 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 08:20 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

نعت وسائل إعلامية إيرانية أحد قياديي ميليشيا "لواء فاطميون" الأفغانية اليوم الخميس، والذي قتل في وقت سابق خلال معارك مع فصائل المعارضة العسكرية في سوريا.

وقالت وكالة "دفاع برس" الإيرانية إن القيادي "أمان أميري" الذي ينحدر من مدينة طهران وهو إيراني الجنسية قتل منذ شهرين، وتم العثور على جثته في الأيام الماضية وتم نقلها اليوم إلى العاصمة الإيرانية طهران.

وأشارت الوكالة إلى أن"أميري" قتل خلال المعارك في سوريا دون تحديد مكان مقتله على وجه التفصيل، وتعد ميليشيا لواء فاطميون من أكبر الميليشيات التي تقاتل  إلى جانب قوات النظام في سوريا.

ودخل لواء فاطميون وهو من المسلحين الأفغان الحرب في سوريا منذ خمس سنوات، وبلغ عدد قتلاه في سوريا  أكثر من ألفي قتيل و8 آلاف جريح.

ونادراً ما تقدم إيران أرقاماً عن أعداد القتلى بين ميليشياتها، التي تنتشر في سوريا والعراق، وكانت آخر حصيلة قدّمتها منظمة "المحاربين القدامى" في آذار الماضي، بيّنت فيها مقتل 2100، مسلح إيراني، دون تحديد عدد القتلى الأجانب.

وفي العام الماضي أفادت منظمة "هيومن رايتس وتش" بأن الأطفال الأفغان الذين يبلغون من العمر 14 عاما يتم تجنيدهم للقتال في سوريا، من قبل الحرس الثوري الإيراني.

وتنتشر في سوريا 50 ميليشيا من جنسيات متعددة تدعمها إيران بالمال والسلاح ويبلغ عدد مقاتليها قرابة 60 ألفاً. 

 

 

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا