مقتل عنصر من هيئة "تحرير الشام" بقصف للنظام على إدلب

تاريخ النشر: 06.06.2021 | 12:56 دمشق

إدلب ـ خاص

قتل عنصر من هيئة "تحرير الشام" وأصيب مدني اليوم الأحد إثر قصف قوات النظام براجمات الصواريخ على محيط قرية مشون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن نظام الأسد شن قصفا مدفعيا استهدف من خلاله جبل الزاوية، وذلك في تصعيد مستمر  للنظام منذ عدة أيام.

وفي السياق ذاته أفاد مراسلنا أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة الأراضي الزراعية في بلدة الزيارة بريف حماة الغربي.

 

WhatsApp Image 2021-06-06 at 10.36.25 AM.jpeg

 

وأضاف أنه نتج عن القصف اندلاع حرائق في المحاصيل الزراعية، مشيرا إلى أن النظام يستهدف إحراق محاصيل عبر هذا القصف على المنطقة.

وأوضح أن قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بمنطقة الزيارة والقرقور قصفت إلى الآن أكثر من 40 قذيفة وما زالت مستمرة.

وقصفت قوات النظام في الـ 29 من الشهر الفائت الأراضي الزراعية في ريف حماة الغربي، بالتزامن مع بدء الأهالي بحصاد موسم القمح، الأمر الذي عطّل حركة الحصاد، وأسفر عن احتراق مساحات من الأراضي الزراعية.

وأصيب مدنيان بينهم طفلة 6 سنوات أمس السبت إثر قصف النظام بالمدفعية قرى (بينين والموزرة وأرنبة ومعربليت وجبل الأربعين) في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأصيب مدني أول أمس الجمعة من جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية ريف اللاذقية وريف إدلب الغربي، حيث قصف النظام أطراف قرية مرعند غربي إدلب ومناطق متفرقة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

واستهدفت قوات النظام الشهر الفائت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ قرى سهل الغاب الشمالي بأكثر من 80 قذيفة من مواقع تمركزها في معسكر جورين، وشمل القصف قرى (خربة الناقوس، والسرمانية، والقاهرة، والعنكاوي).

مقترح جديد حول درعا البلد.. والعشائر لعناصر التسويات: "انشقّوا عن الأسد"
مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا