مقتل عنصر من قوات النظام بانفجار عبوة ناسفة في درعا

مقتل عنصر من قوات النظام بانفجار عبوة ناسفة في درعا

anfjar-bwt-nasft.jpg

تاريخ النشر: 14.06.2021 | 18:36 دمشق

درعا - خاص

قُتل عنصر من قوات النظام اليوم الإثنين إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بين حي القصور والسبيل بالقرب من مدرسة أحمد المنصوري في مركز محافظة درعا.

وقال مصدر محلي لتلفزيون سوريا إن العنصر أحمد زكريا قدور التابع للفرقة 15 في قوات النظام والذي يعمل في فرع الهندسة، قُتل خلال تفجيره العبوة الناسفة التي كانت مزروعة بجانب سيارة مدنية في درعا.

وسمع صوت الانفجار في جميع أرجاء المدينة لشدته، وأدى إلى احتراق السيارة التي كانت بجانبها بشكل كامل.

وشهدت المنطقة استنفاراً كاملاً لقوات الأسد، الذين انتشروا في مكان القنبلة وبدؤوا بتفتيش المارة واعتقلوا شخصاً من محيط مكان الانفجار.

ولفت المصدر إلى أن أهالي درعا اتهموا عناصر النظام في المدينة بزراعة العبوة الناسفة، وذلك لأن المنطقة التي زرعت فيها العبوة خاضعة بشكل كامل لسيطرة النظام ويوجد قربها فرع للأمن العسكري والمربع الأمني، بالإضافة إلى مرور دوريات في المنطقة على مدار الساعة.

وشهدت مدينة درعا أمس الأحد عدة تفجيرات ناتجة عن تفجير عبوتين ناسفتين مزروعتين بالقرب من مدرسة المحطة الأولى بمدينه درعا دون وقوع خسائر بشرية.

وعثر أهالي بلدة صيدا شرقي درعا يوم الجمعة الماضي على ثلاث عبوات ناسفة، كانت إحداها موضوعة وسط البلدة ومربوطة بقنبلة يدوية، مشيراً إلى أن فريق الهندسة التابع للواء الثامن تدخّل وفجّرها.

وكانت العبوتان الأخريان مزروعتين بالقرب من جسر صيدا على الطريق الدولي دمشق - عمان بالقرب من معاصر الجهماني وتم تفجيرها.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار