مقتل عنصر من "قسد" وإصابة آخر بانفجار عبوة ناسفة شرق دير الزور

تاريخ النشر: 28.12.2020 | 17:13 دمشق

دير الزور - خاص

قتل عنصر من قوى الأمن الداخلي (الأساييش) التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" وأصيب آخر، صباح اليوم الإثنين، في مدينة هجين شرقي دير الزور، جراء انفجار عبوة ناسفة وسط المدينة.

وقال مصدر مطلع لتلفزيون سوريا، إن عبوة ناسفة كانت مدفونة على أطراف الشارع الذي يؤدي إلى سوق بلدة هجين انفجر عند مرور عنصرين من قوات الأسايش، مما أدى لمقتل أحدهم وإصابة الآخر بجروح خطرة تم نقله على إثرها إلى مشفى الكيصوم وسط البلدة.

وتشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية تزايداً في عمليات الاغتيال التي تطول عناصرَ وموظفي "قسد" في ظل اتهامات لتنظيم "الدولة" بالوقوف وراء هذه الاغتيالات.

يذكر أن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية اغتالوا مساء أمس، مختار قرية الحصين شمال ديرالزور بعد إطلاق النار عليه أمام منزله.

اقرأ أيضاً: الاغتيالات تتواصل في دير الزور وتطول عنصرين من "قسد"

كما هاجم مسلحون مجهولون أمس أيضاً سيارتين عسكريتين تابعتين لقوات سوريا الديمقراطية في قرية الحجنة قرب مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن سقوط قتيل وإصابة 3 آخرين.

اقرأ أيضاً: مجهولون يغتالون مسؤولاً في "قسد" شرق دير الزور

في حين استهدف مجهولون مقراً لقوات سوريا الديمقراطية، مما أوقع إصابتين في صفوف حرس المقر، في ظل امتناع قوات سوريا الديمقراطية عن التحرك خلال ساعات الليل خشية استهدافها.

وتشهد مناطق نفوذ "قسد" نشاطاً متزايداً لخلايا تنظيم "الدولة" التي تستهدف عناصر "قسد" والعاملين في مؤسساتها المدنية.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر