مقتل عنصر من الجيش الوطني في قصف لـ (YPG) شمال حلب

تاريخ النشر: 01.04.2019 | 09:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:35 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتل عنصر من فصائل المعارضة السورية وأصيب اثنان آخران اليوم الإثنين، في ريف حلب الشمالي بعد استهدافهم من قبل وحدات حماية الشعب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن عناصر وحدات حماية الشعب استهدفوا عناصر من الجيش الوطني التابع لفصائل المعارضة بصاروخ حراري في قرية تويس غرب مدينة الباب، مما أدى إلى مقتل أحد العناصر وإصابة إثنين آخرين.

وصعدت وحدات حماية الشعب من عملياتها خلال الفترة الماضية والتي شهدت يوم أمس مقتل جندي تركي وإصابة آخر في قصف بقذائف الهاون من قبل وحدات حماية الشعب على إحدى الوحدات العسكرية التركية العاملة في إطار عملية "غصن الزيتون".

وبحسب صحيفة حرييت التركية فإن قذائف الهاون سقطت في منطقة مليكي، الواقعة بين عفرين واعزاز عند الساعة العاشرة صباح اليوم.

ورد الجيش التركي بقصف مدفعي استهدف مواقع الوحدات في قرية "المالكية والشواغرة" بريف حلب الشمالي، دون معرفة حجم الخسائر.

يذكر أن وحدات حماية الشعب ومنذ طردها من منطقة عفرين بعد عملية غصن الزيتون، تتخذ من مدينة تل رفعت وبعض القرى المحيطة بها قاعدة لتنفيذ بعض الهجمات ضد القوات التركية، وفصائل المعارضة المشاركة في غصن الزيتون.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر