مقتل عنصر لـ"النظام" غربي حلب واشتباكات مع "قسد" شرقاً

تاريخ النشر: 24.09.2020 | 07:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل أحد عناصر قوات نظام الأسد، ليل الأربعاء - الخميس، برصاص الفصائل العسكرية في ريف حلب الغربي، تزامناً مع اشتباكات بين الفصائل و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في الريف الشرقي.

وقالت غرفة عمليات "الفتح المبين" - عبر معرّفاتها - إنّ الفصائل العسكرية تمكّنت مِن قنص عنصر لـ قوات النظام على محور قرية "بلنتا" في منطقة دارة عزّة بالريف الغربي.

وقبل يومين، صدّت الفصائل العسكرية محاولة تسلّل لـ قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها على محور "تقاد" غربي حلب، باشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف "النظام".

اقرأ أيضاً.. اشتباكات وقصف لـ قوات نظام الأسد غربي حلب (فيديو)

 

اشتباكات قرب الباب

دارت اشتباكات بين فصائل الجيش الوطني و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على جبهة الدغلباش غربي مدينة الباب في الريف الشرقي.

وذكر "الفيلق الثاني" التابع للجيش الوطني - عبر معرّفاته - أنّ اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة دارت بين مقاتلي "فرقة الحمزة" و"قسد" (التي يهمين عليها "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD")، على جبهة الدغلباش غربي الباب.

الدغلباش.jpg

في مطلع شهر أيلول الجاري، دارت اشتباكات بين فصائل الجيش الوطني و"قسد" غربي مدينة الباب، إثر محاولة "قسد" التقّدم غربي المدينة.

اقرأ أيضاً.. الفصائل تصدّ محاولة تسلل لـ"قسد" شرقي حلب

يشار إلى أنّ فصائل الجيش الوطني وقوات النظام و"قسد" يتقاسمون السيطرة على المناطق الواقعة غربي مدينة الباب، إضافةً إلى مثلث البلدات والقرى الواقعة بين شرقي الباب وجنوبي وغربي منبج في ريف حلب.