مقتل عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية بانفجار عبوة ناسفة في الحسكة

تاريخ النشر: 30.05.2021 | 14:52 دمشق

الحسكة - خاص

قتل عنصران من قوات سوريا الديمقراطية وأصيب ثالث، صباح الأحد بانفجار عبوة ناسفة استهدفت عربتهم العسكرية على طريق الخرافي جنوب الحسكة. 

وأفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا بأن العبوة الناسفة كانت موضوعة داخل عجلة بلاستيكية على جانب الطريق وانفجرت عند مرور عربة عسكرية تتبع لمكتب الاستخبارات التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مما أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة ثالث بجروح خطيرة.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تطويق مكان الحادث للبحث عن أدلة وقرائن، وأقيم حاجز "طيّار" في المنطقة من دون أن يسفر عن اعتقال أحد.

وأضافت أنه تم نقل الجثث والإصابات إلى مشفى الحسكة العسكري لتسليمهم أصولا لإدارتهم ومن ثم إلى ذويهم، في ظل تزايد الهجمات ضد قوات سوريا الديمقراطية على طريق الخرافي.

ويوم أمس السبت، أعلنت وزارة الدفاع التركية "تحييد" عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، كانا يستعدان لشن هجوم على منطقة عملية درع الفرات شمالي سوريا.

وذكرت في تغريدة على حسابها في تويتر، أنه "تم تحييد إرهابيين اثنين (..) كانا يستعدان لتنفيذ هجوم في منطقة درع الفرات، بفضل عملية ناجحة لعناصر قوات المغاوير".

كما قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية وجرح 5 آخرون يوم الخميس، باشتباكات عنيفة مع الجيش الوطني السوري على محور منبج الشمالي، وسط تحليق للمروحيات الروسية في سماء المنطقة.

وأفاد مصدر خاص من مجلس منبج العسكري لموقع تلفزيون سوريا بأن الاشتباكات استمرت لأكثر من ساعة ونصف واستُخدم فيها القصف المدفعي والرشاشات الثقيلة والهاون، حيث تم إعطاب عربة عسكرية لقسد وتدمير "دشمة" على محور "توخار صغير".