مقتل عنصرين من قوات النظام على يد مجهولين شرقي الرقة

تاريخ النشر: 19.01.2021 | 22:13 دمشق

 دير الزور ـ خاص

قتل عنصران وأصيب آخر بجروح بليغة، اليوم الثلاثاء، جراء استهداف مجهولين سيارة تابعة لقوات النظام قرب بلدة "معدان عتيق" شرقي الرقة.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن عملية الاستهداف جرت عبر إلقاء مجهولين قنابل يدوية على عناصر الأمن التابعين للشرطة العسكرية في البلدة.

وتابع أن منفذي العملية ألقوا القنابل من السيارة التي كانت تقلهم على حاجز الأمن العسكري، وعرف من بين القتلى "عبدالرزاق العلي " و "محمد الباري".

وأضاف أن قوات نظام الأسد استنفرت عقب وقوع الحادثة وفرضت طوقاً أمنياً في محيط بلدة "معدان عتيق".

ولقي أربعة عناصر تابعين لقوات الأسد مصرعهم في تشرين الثاني الفائت، جراء انفجارعبوة ناسفة  كانت مزروعة على الطريق الواصل بين بلدتي "السبخة" و"معدان" في ريف الرقة الجنوبي.

اقرأ أيضاً: قتلى للنظام خلال اشتباكات مع تنظيم "الدولة" ببادية دير الزور

اقرأ أيضأ: روسيا وميليشيات النظام يشنون حملة مداهمات في بادية دير الزور

وقتل 27 عنصرا من قوات النظام وأصيب 15 آخرين نهاية الشهر الفائت، جراء استهداف حافلة تقلهم على طريق  ديرالزور - تدمر، أعقبها استنفار عسكري كبير في المنطقة وغارات جوية روسية.

وسبق أن قتل ثلاثة عناصر من قوات النظام وأصيب آخرون، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة عسكرية كانوا داخلها قرب قرية أبو الكالات على طريق الرصافة جنوب الرقة.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا