مقتل عناصر من ميليشيا حزب الله قرب مثلث الموت في القنيطرة

مقتل عناصر من ميليشيا حزب الله قرب مثلث الموت في القنيطرة

مقاتل من الجيش السوري الحر في درعا(تلفزيون سوريا-أرشيف)

تاريخ النشر: 18.06.2018 | 21:06 دمشق

آخر تحديث: 29.10.2018 | 02:21 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

 قتل وأصيب عدد من عناصر ميليشيا حزب الله اللبناني اليوم الاثنين، إثر اشتباكات مع فصائل المعارضة العسكرية بريف القنيطرة، قرب منطقة "مثلث الموت". 

وقالت غرفة عمليات القنيطرة في بيان"تم رصد مجموعة من حزب الله على محور تل كروم وأم باطنة، حيث قامت عناصر غرفة العمليات لرصدها حتى وصولها إلى نقطة المكب، حيث دارت اشتباكات عنيفة معها في النقطة".

وأشار البيان إلى أن باقي عناصر المجموعة لاذوا بالفرار تحت غطاء ناري من قبل عناصر ميليشيا الحزب المتمركزين في منطقة الصمدانية الشرقية.

وسبق أن نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء، تسجيلات مصورة تظهر وصول حشود عسكرية تابعة لقوات "الفرقة الرابعة" إلى محافظة القنيطرة.

ونشرت شبكة "دمشق الآن" الموالية للنظام، تسجيلًا مصورًا لدبابات في طريقها إلى القنيطرة، وقالت إن "تعزيزات ضخمة من الجيش السوري وصلت المنطقة الجنوبية استعدادًا لتطهيرها" على حد تعبيرها.

وتعد مناطق درعا والقنيطرة ضمن المناطق التي يشملها وقف التصعيد الذي أعلنت عنه كل من موسكو وواشنطن وعمّان منذ شهر تموز الماضي بعد إدراجها ضمن اتفاق خفض التصعيد الذي تم الاتفاق عليه في مؤتمر أستانا برعاية تركية روسية إيرانية.

ويشهد الجنوب السوري حالة ترقّب و"غموض" حيال الوضع الميداني هناك، وسط تجاذبات إعلامية بين وسائل إعلام "النظام" وحليفته وروسيا، تتحدث عن قرب فتح معارك في درعا، خاصة في ظل وصول تعزيزات عسكرية لـ قوات النظام والميليشيات المساندة لها، إلى منطقة "مثلث الموت" الواقعة في الريف الشمالي الغربي لمحافظة درعا والمتصلة بريفي القنيطرة ودمشق القريبتين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار