مقتل عناصر من "قسد" على يد مجهولين شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 04.03.2021 | 08:53 دمشق

دير الزور - خاص

أصيب قياديان وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مساء أمس الأربعاء، على يد مجهولين إثر استهداف عربتهم شرقي دير الزور.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، إن مجهولين استهدفوا عربة عسكرية تابعة لـ "قسد" على طريق "الشحيل" شرقي دير الزور، عبر إطلاق النار عليها بالسلاح الخفيف.

وتابع أنه أصيب قياديان من "قسد" بالإضافة إلى عنصرين من طاقم حمايتهم، وتم نقل جميع المصابين إلى مستشفى "الكيصوم" في مدينة "هجين".

وفي السياق ذاته، قتل كل من حسن جعفر الحساني، وعمر عبد الله السليمان، وأصيب، خالد أحمد الحسين، برصاص مجهولين يستقلون دراجة نارية في بلدة "جديد بكارة"، وهم عناصر تابعون لـ "قسد".

وبحسب المصدر فإنه على الرغم من تنفيذ "قسد" بدعم من التحالف الدولي حملات أمنية في ريف دير الزور ضد عناصر تنظيم الدولة، إلا أن خلايا التنظيم مازالت تنشط في المنطقة.

وفي العاشر من الشهر الفائت، قتل 6 عناصر من "قسد" على يد مجهولين في عدة مناطق بريف دير الزور الشرقي، حيث قتل عنصران من "قسد" عبر إطلاق النار عليهم من قبل مجهولين على مدخل بلدة "الباغوز"، وذلك خلال وقوفهما على الطريق بانتظار عربة التبديل.

وقتل عنصر آخر، داخل منزله في قرية "أبو حردوب" شرقي دير الزور، بالإضافة إلى مقتل 3 عناصر وجرح آخرين إثر انفجار عبوة ناسفة بعربة عسكرية كانت تقلهم على طريق بلدة "الصور" شرقي دير الزور، وذلك في أثناء توجههم نحو الحسكة.

اقرأ أيضاً: مقتل 6 عناصر من "قسد" على يد مجهولين شرقي دير الزور

اقرأ أيضاً: مَن قتل 11 عنصرا لـ"قسد" وقطع رؤوسهم شرق دير الزور؟

وقتل عنصران من "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قسد" وأصيب آخرون، منتصف كانون الثاني الفائت، من جراء استهداف مقرهم بقذائف الـ (آر بي جي) والرشاشات بالقرب من قناة الري قرب بلدة "الزر" شرقي دير الزور، حيث استمر استهداف النقطة التابعة للمجلس 15 دقيقة.

وازدادت عمليات الاغتيال ضد عناصر "قسد" في الآونة الأخيرة على يد مجهولين، في ظل غياب تبني أي جهة لهذه الاغتيالات.