مقتل عضو في "المجلس الوطني الكردي" تحت التعذيب في سجون "قسد"

تاريخ النشر: 29.06.2021 | 07:38 دمشق

الحسكة - خاص

قضى عضو في "المجلس الوطني الكردي" تحت التعذيب بعد مضي قرابة شهر على اعتقاله من قبل الاستخبارات العسكرية التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة الحسكة.

وسلمت إدارة "مشفى الشعب" التابعة لـ "لإدارة الذاتية" في المدينة، مساء أمس الإثنين، جثة الشاب أمين عيسى أمين (35 عاما)، عضو "الحزب الديمقراطي الكُردستاني - سوريا" إلى ذويه، وبدت آثار التعذيب واضحة على جسده.

واعتقلت مجموعة أمنية تابعة لجهاز الاستخبارات العسكرية "أمين" من منزله بمدينة الحسكة منذ قرابة شهر، ولم يعرف مكانه إلى حين تسليم الجثة لذويه.

وقال مصدر من عائلة أمين لموقع تلفزيون سوريا: "تلقينا اتصالاً من مشفى الشعب مساء الإثنين يعلمنا بضرورة الحضور لتسلّم جثة ابننا"، وأضاف أن "التقرير الطبي للمشفى أوضح أن أمين قتل إثر تعرضه لنوبة قلبية أثناء التحقيق".

وأوضح أن "آثار التعذيب كانت واضحة على جسده ويبدو أنه فقد حياته تحت التعذيب"، مبيناً أن "أمين" كان يعاني من مرض الغدة، وحاول ذووه الوصول إليه مراراً عبر سؤال الاستخبارات العسكرية عن مكانه لإيصال الدواء له، لكن من دون فائدة.

وأكد أن "أمين فقد حياته تحت التعذيب قبل قرابة أسبوع، ووضعت جثته داخل براد في المشفى العسكري التابع لقسد في المدينة قبل تسليمه لنا مساء الإثنين".

وينحدر أمين عيسى أمين من قرية "بيركي" التابعة لمدينة الدرباسية من مواليد 1986، متزوج ولديه ولدان، وهو صهر وابن أخ بشار أمين، القيادي في "المجلس الكردي" وعضو المكتب السياسي في "الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا".

أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
درعا.. قوات الأسد تحاول التقدم إلى مدينة جاسم ومقاتلوها يتصدون
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة