مقتل عراقي بمسدس كاتم للصوت في مخيم الهول

تاريخ النشر: 18.08.2020 | 09:21 دمشق

آخر تحديث: 18.08.2020 | 10:24 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قُتل شاب يحمل الجنسية العراقية بمسدس كاتم للصوت في مخيم الهول شرقي محافظة الحسكة.

وقالت مصادر محلية في المخيم إن مجهولين أقدموا فجر أمس على اغتيال أحد اللاجئين العراقيين المقيمين في القطاع الثالث بمخيم الهول، بحسب وكالة أنباء "هاوار".

ونقلت عن جهات أمنية قولها إن عملية الاغتيال تمت بـ "أربع رصاصات أطلقت من مسدس كاتم للصوت، وأن القوات الأمنية باشرت التحقيقات".

وشهد المخيم بعد الحادثة استنفاراً وتحركًا مكثفًا لعناصر "قوات سوريا الديمقراطية" الأمنية، في حين قالت شبكة "الخابور" المحلية إن المقتول كان يعمل متطوعاً في "قسد"، ويعمل ضمن القطاع الثالث من المخيم.

وكان القطاع الأول، والمخصص للاجئين العراقيين في المخيم، تعرّض ليلة 13 من آب الماضي، لهجوم مسلح من قبل مجموعة من الرجال متنكرين بزي نسائي.

واعتقلت قوى "الأسايش"، التابعة لـ "الإدارة الذاتية" شخصين قالت إنهما كانا ضمن المجموعة التي هاجمت المخيم، فيما لا تزال عملية البحث مستمرة عن أربعة أشخاص آخرين شاركوا بالهجوم.

وأوضحت مصادر محلية أن الهجوم أدى إلى إصابة عدد من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية"، فيما شهد المخيم استنفاراً أمنياً وتحركاً مكثفاً لعناصر القوات الأمنية للبحث عن المهاجمين.

اقرأ أيضاً: مخيمات الخوف في الجزيرة السورية

ويشهد مخيم الهول بين الحين والآخر محاولات فرار وطعن وقتل، فيما يعاني النازحون داخله من أوضاع معيشية صعبة وسط منطقة صحراوية، مع الافتقار إلى الرعاية الصحية والطبية.