مقتل عاملين وجرح ثالث أثناء حفر نفق لـ "قسد" على الحدود التركية

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 13:24 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2021 | 13:26 دمشق

حلب - خاص

قُتل عاملان وأصيب ثالث، فجر اليوم الأحد، بانهيار نفق عسكري كانوا يحفرونه لصالح قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بالقرب من مدينة عين العرب شمال شرقي حلب.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن النفق الذي انهار على العمال يقع في المنطقة العاشرة غربي مدينة عين العرب، ويُطلق عليه النفق رقم 17 وهو نفق عسكري لقسد على الحدود التركية.

وكان العمال لحظة انهيار النفق ينقلون الأتربة من داخل النفق إلى سطح الأرض، مستخدمين معدات يدوية، وبعد ساعتين من انهياره تمكن عناصر قسد من سحب جثث القتلى وإسعاف المصاب.

و تم تسليم الضحيتين "طراد المجول" و"نواف الكدرو" وهما من نازحي ريف حماة إلى ذويهم في المخيمات العشوائية بقرية السلحبية غربي الرقة، في حين ما يزال المصاب الثالث في "مستشفى كوباني" يتلقى العلاج..

وأوضح المصدر أن قوات سوريا الديمقراطية تستغل حالة الفقر وانعدام فرص العمل، وتستقطب بالأموال مئات النازحين في ريف الرقة لحفر الأنفاق العسكرية على تخوم منطقة عمليات نبع السلام والحدود التركية وفي ريف منبج أيضاً.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقضي فيها عمال أثناء عملهم في حفر الأنفاق العسكرية، وسجلت عدة حالات مشابهة في الفترة الماضية.

ويكون معظم عمال حفر الأنفاق من النازحين، وهم الفئة الأكثر فقراً في مناطق سيطرة قسد، ولفتت المصادر إلى أن النازحين يعيشون في مخيمات شمال شرقي سوريا ظروفاً أسوأ من مثيلاتها في شمال غربي سوريا.

ودون وجود أي إجراءات وقائية للطوارئ أو تأمين صحي، ينص العقد على أن يتقاضى العمال 25 دولاراً أميركياً مقابل كل متر مكعب من الحفر، إلا أنهم لا يتقاضون فعلياً إلا 15 دولاراً.