مقتل طيارين روس بتحطم طائرتهما قبالة الساحل السوري

تاريخ النشر: 03.05.2018 | 14:48 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل طياران روس في تحطم طائرة حربية روسية قرب الساحل السوري في اللاذقية غرب سوريا، والجيش الروسي يرجح أن السبب كان اصطدامها بطائر.

وصرحت وزارة الدفاع الروسية، أن طائرة مقاتلة روسية من نوع "سوخوي 30" تحطمت قبالة سواحل مدينة جبلة في اللاذقية، ما أدى إلى مقتل طيارين روس، وذلك بعد اقلاعها من قاعدة "حميميم" الجوية الروسية.

وحول سبب التحطم، قال الجيش الروسي، أن المقاتلة لم تتعرض لإطلاق نار من سوريا، مرحجاً أن يكون اصطدامها بطائر هو سبب تحطمها.

و في آذار الماضي، قتل 39 شخصاً بينهم 27 ضابطاً أحدهم برتبة لواء، بتحطم طائرة نقل عسكرية روسية طراز (Antonov An-26)، في قاعدة حميميم الجوية التابعة لقوات الجو الروسية في ريف اللاذقية، نتيجة عطل فني حسب وزارة الدفاع الروسية.

كما سقطت مقاتلة روسية من نوع سوخوي 24، في تشرين الأول من العام الماضي أثناء اقلاعها من سوريا، ما أدى إلى مقتل طاقمها، ورجحت وزارة الدفاع الروسية حينها أن عطلاً فنياً قد يكون السبب في تحطمها.

وتمكنت فصائل المعارضة في شهر شباط الفائت، من إسقاط طائرة روسية من نوع سوخوي 25 كانت تقصف مناطق حول مدينة سراقب جنوب إدلب، وقتل الطيار.

وتشن المقاتلات الروسية منذ أيلول من عام 2015 ضربات جوية لدعم قوات النظام في سوريا، وارتكب الطيران الروسي المجازر بحق مدنيين سوريين في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"