مقتل طفل وإصابة آخر بانفجار جسم من مخلفات الحرب شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 16.05.2021 | 21:26 دمشق

دير الزور - خاص

قتل طفل وأصيب آخر، صباح اليوم الأحد، بانفجار جسم من مخلفات الحرب قرب قرية الباغوز شرقي دير الزور، في ظل ازدياد شكاوى أهالي المنطقة من إهمال قوات سوريا الديمقراطية موضوع إزالة مخلفات الحرب.

وأفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا أن "جسيماً مجهولاً انفجر بطفلين دون الـ 8 من العمر على أطراف قرية الباغوز في أثناء لعبهم بقطع بلاستيكية، مما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة الآخر بجروح خطيرة نقلوا على إثرها إلى مشفى الكيصوم بمدينة هجين شرقي دير الزور".

وقتلت طفلتان الأسبوع الماضي، بحادثتين متفرقتين، الأولى "هيا العلي" 7 أعوام برصاصة طائشة استقرت في صدرها ببلدة ذيبان شرقي دير الزور، والثانية "آسينات سلام" تبلغ من العمر 4 أعوام فارقت الحياة بانفجار (ببور كاز) في منزل ذويها ببلدة البصيرة شرقي دير الزور.

وتزداد الحوادث التي غالبا ما يكون ضحيتها الأطفال، في ظل غياب أي تعليق من المنظمات الإنسانية والفعاليات المعنية بهذا الشأن.

كما يشتكي الأهالي من تأخر قوات سوريا الديمقراطية في عملية إزالة الألغام التي أودت بحياة عشرات الأطفال والمدنيين شرقي دير الزور.