مقتل ضابط من مرتبات أمن الدولة على يد مجهولين في الغوطة الشرقية

تاريخ النشر: 23.02.2021 | 16:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

عثر أهالي قرية حوش نصري في الغوطة الشرقية، على جثة ضابط من مرتبات فرع "أمن الدولة"، قُتل على يد مجهولين وأُلقي داخل أحد المنازل المدمّرة على أطراف القرية.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن الأهالي أبلغوا "السلطات الأمنية"، بعد العثور على جثة الضابط المقتول، مشيراً إلى أن استخبارات النظام أغلقت جميع المداخل المؤدية إلى منطقة وجود الجثة بالقرب من مسجد "حسابن بن ثابت".

وأضاف المصدر أن الجثة "تعود لضابط من مرتبات فرع أمن الدولة، برتبة ملازم يُدعى محسن شمّا، ينحدر من مدينة مصياف غربي حماة"، مشيراً إلى أن استخبارات النظام نقلت جثته إلى أحد مشافي العاصمة دمشق، ليتبيّن أنه "قُتل برصاصتين في رأسه من مسدس حربي".

اقرأ أيضاً: الأكبر من نوعها.. النظام يشن حملة تجنيد "إجباري" بالغوطة الشرقية

ونفذت استخبارات النظام حملة تفتيش طالت العديد من المنازل في المنطقة المحيطة بمسجد "حسان بن ثابت"، حيث عُثر على جثة الضابط، دون تسجيل أي حالة اعتقال، حسب المصدر.

وسجّل موقع "صوت العاصمة" خلال عام 2020، استهداف 32 هدفاً للنظام، بين نقاط عسكرية وحواجز، إضافة إلى قياديين في صفوف "الميليشيات المحلية"، إلى جانب استهداف أبرز "عملاء النظام" في العاصمة دمشق ومحيطها.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"