مقتل ضابط إيراني بهجوم لـ"تحرير الشام" شمال اللاذقية

تاريخ النشر: 04.03.2019 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:33 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل ضابط إيراني وعدد مِن عناصر قوات "نظام الأسد"، جرّاء الهجوم الذي شنّته "هيئة تحرير الشام"، أمس الأحد، على نقاط تمركز "النظام" والميليشيات الإيرانية المساندة له، في منطقة جبل التركمان شمال اللاذقية.

وقالت وكالة "إباء" المقرّبة مِن "تحرير الشام" إن الهجوم "الانغماسي" الذي نفّذه عناصر "الهيئة" على نقاط قوات النظام في جبل القلعة بمنطقة جبل التركمان، أسفر عن مقتلِ ضابط إيراني وأربعة عناصر لـ"النظام"، إضافةً إلى جرح آخرين.

وحسب ناشطين، فإن العملية "الانغماسية" نفّذها عشرة عناصر مِن مجموعة "العصائب الحمراء" التابعة لـ"تحرير الشام"، مشيرين إلى أنها العملية جاءت ردّاً على استهدافِ "نظام الأسد" للمدنيين في ريفي إدلب وحماة.

كذلك، نعت معرّفات "هيئة تحرير الشام"، مقتل أحد عناصر "الهيئة" المعروف باسم "أبو يوسف عقاب" مِن أبناء قرية المغير شمال حماة، وذلك أثناء مشاركته في تنفيذ العملية "الإنغماسية" على محور جبل التركمان.

مقتل "أبو يوسف عقاب" أحد عناصر "هيئة تحرير الشام" (فيس بوك)

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا في وقتٍ سابق أمس، بأن منطقة جبل التركمان شهدت اشتباكات عنيفة بين "هيئة تحرير الشام" وقوات النظام، تزامنت مع قصفٍ مدفعي وصاروخي لـ"النظام" على بلدات وقرى في ريف جسر الشغور غرب إدلب.

وجاءت عملية "تحرير الشام"، بعد ساعات مِن عملية مماثلة ضد مواقع قوات النظام في محيط قرية المصاصنة بريف حماة الشمالي، نفّذها عناصر مِن "كتيبة التوحيد" المنضوية في "غرفة عمليات وحرّض المؤمنين"، وأسفرت عن مقتلِ أكثر مِن 40 عنصراً لـ"النظام" وجرح عشرات آخرين.

وسبق أن نفّذت "غرفة عمليات وحرّض المؤمنين"، نهاية شهر كانون الأول الماضي، عملية "انغماسية" تحت اسم "فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنذَرِينَ" ضد قوات "نظام الأسد" والميليشيات المساندة لها في ريف اللاذقية الشمالي، أسفرت عن مقتل أكثر مِن 30 عنصراً لـ"النظام" بينهم ضبّاط.

يشار إلى أن المناطق الخاضعة لـ سيطرة قوات النظام شمال حماة وشمال اللاذقية، تشهد عمليات تسلل لـ فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية" العاملة بالمنطقة، ردّاً على القصف المدفعي والصاروخي المتكرر لـ قوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل في المنطقة، والذي يسفر عن وقوع ضحايا مدنيين.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير