مقتل ضابطين لـ قوات النظام في ريف درعا

تاريخ النشر: 23.02.2020 | 16:02 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل ضابطان لـ قوات نظام الأسد، أمس السبت، أحدهما بانفجار جنوب شرق درعا، والآخر برصاص مجهولين في الريف الشمالي.

وقال "تجمّع أحرار حوران" عبر معرّفاتها الرسمية: إن الملازم في قوات النظام "باسل علي إبراهيم" قتل بانفجار عبوة ناسفة كان يحاول تفكيكها قرب بلدة نصيب الحدودية مع الأردن، ما أدّى إلى مقتله على الفور.

وأضاف التجمّع، أن القتيل مِن مرتبات "الأمن العسكري" التابع لـ نظام الأسد ويعمل في نقطة عسكرية شرق درعا، مضيفاً أنه ينحدر من بلدة "حورات عمورين" في ريف حماة.

كذلك، قتل الملازم "محمد أحمد الأبرش" برصاص مجهولين استهدفوا سيارةً كانت تقلّه مع عدد مِن عناصر قوات النظام في مدينة نوى شمال درعا، مشيرين إلى أن القتيل ينحدر مِن حي العباسية في مدينة حمص.

وسبق أن قتل ضابط برتبة عميد في قوات النظام مع أحد عناصره، قبل أيام، برصاص مجهولين شمال مدينة درعا، كما جرح ضابط آخر بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في الريف الشرقي.

يشار إلى أن عمليات الاغتيال التي تطول عناصر وضباطاً مِن قوات النظام وغيرهم مِن عناصر الميليشيات المساندة لها ما زالت تتكرر، منذ سيطرة روسيا و"النظام" على كامل محافظة درعا، في شهر تموز 2018، باتفاقات "مصالحة وتسوية" مع الفصائل العسكرية هناك.

اقرأ أيضاً.. درعا.. ثلاث عمليات اغتيال ومقتل مدني تحت التعذيب

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا