مقتل شقيق قائد "كتائب البعث" بالاشتباكات مع قسد في القامشلي

تاريخ النشر: 21.04.2021 | 22:00 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قتل 3 عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد، إثر الاشتباكات الدائرة بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في الحسكة شمال شرقي سوريا.

ونقلت قناة روسيا اليوم عن مصدر محلي في مدينة القامشلي "أن ثلاثة من القوات الرديفة قتلوا، خلال الاشتباكات المستمرة في المدينة، وأن أحدهم شقيق قائد كتائب البعث في الحسكة".

وأضافت أن "قاهر هلوش" وهو أحد عناصر الميليشيات، وشقيق سالم هلوش قائد ميليشيا "كتائب البعث" في الحسكة، قتل برصاصة قناص، خلال الاشتباكات الجارية في حي "طي" الذي تحاول قوى الأمن الداخلي "الأسايش" دخوله.

وتشهد مدينة القامشلي في ريف الحسكة توتراً بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام  وميليشياتها، وسط دعوات مِن القوات الروسية للتهدئة بين الطرفين.

جاء ذلك بعد اشتباكات "عنيفة" اندلعت، مساء أمس الثلاثاء بين "الأسايش" وميليشيا الدفاع الوطني، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهما.

وأدت الاشتباكات إلى نزوح 40 عائلة من منازلهم في حي "طي" إلى أحياء مجاورة تسيطر عليها "قسد"، وذلك بالتنسيق مع "الأسايش".