مقتل شرطي في الباب على يد مجهولين

تاريخ النشر: 19.04.2021 | 16:08 دمشق

الباب - خاص

قتل أحد أفراد المهام الخاصة التابعة لقوى الشرطة والأمن العام في مدينة الباب في ريف حلب الشمالي متأثراً بإصابته البالغة، إثر تعرضه لإطلاق نار على يد مجهولين.

وقال مصدر خاص لتلفزيون سوريا، اليوم الإثنين إن العنصر "محمد أحمد شحود"، تعرّض لمحاولة اغتيال يوم أمس الأحد، الأمر الذي أدى إلى إصابته بجروحٍ بالغة نقل على إثرها إلى المستشفى بهدف علاجه، لكنه فارق الحياة متأثراً بإصابته.

وأوضح أن ملثمين اثنين يركبان دراجة نارية أطلقا النار على "شحود" قرب بناية الباخرة في مدينة الباب.

 

WhatsApp Image 2021-04-19 at 1.08.40 AM.jpeg

 

وقتل ضابط في الشرطة والأمن الوطني في وقت سابق، بعد انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة داخل سيارته، وسط مدينة الباب.

وانفجرت العبوة الناسفة التي كانت مزروعة داخل سيارة الملازم عبد الله شيخاني، بالقرب من دوار الكتاب بجانب جامع الإيمان وسط مدينة الباب.

وتشهد مدينة الباب في ريف حلب الشمالي بين الحين والآخر عمليات تفجير، واغتيالات تطول عناصر من الجيش الوطني وقوات الشرطة التابعة له في المدينة.

يشار إلى أنّ مدينة (الباب) تعدّ أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم الدولة، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تشهد اشتباكات متقطعة بين الفصائل، فضلاً عن معاناتها مِن خلل أمني أدّى  وما يزال إلى تفجيرات تستهدف في معظمها المدنيين.