مقتل شاب في درعا أثناء محاولته تنفيذ عملية اغتيال

01 تشرين الأول 2020
إسطنبول - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محليّة، أمس الأربعاء، بأنّ شاباً قتل في منطقة درعا البلد أثناء محاولته اغتيال أحد الأشخاص في المنطقة.

وأوضح "تجمّع أحرار حوران" - عبر معرّفاته - أنّ الشاب (راضي الخلف المسالمة) قتل بإطلاق الرصاص عليه أثناء محاولته اغتيال شخص يُعرف باسم "زعمط الكراد".

وأضاف التجمّع أنّ "المسالمة" كان عنصراً سابقاً في تنظيم "الدولة" بريف درعا، وأنّه متهم بتنفيذ عمليات اغتيال في المنطقة، عقب "تسوية أمنية" أجراها مع نظام "الأسد".

 

اغتيال مقاتل سابق في فصائل المعارضة 

مِن جهةٍ أخرى، اغتال مجهولون، في وقتٍ سابق أمس، الشاب (حسام محمد كيوان) - أحد المقاتلين السابقين في فصائل المعارضة - على الطريق الواصل بين بلدتي المزيريب واليادودة شمال غربي درعا.

وذكر "تجمّع أحرار حوران" أنّ "كيوان" ينحدر مِن مدينة طفس غربي درعا، وحصل على بطاقة "تسوية" بعد سيطرة قوات نظام "الأسد" على كامل محافظة درعا، منتصف العام 2018، مشيرةً إلى أنّه لم ينضم إلى جهةٍ عسكريّة أو أمنيّة.

حسام محمد كيوان.jpg
اغتيال الشاب "حسام محمد كيوان" (فيس بوك)

ومنذ سيطرة قوات النظام - بدعم روسي وإيراني - على محافظة درعا، في شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد حالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر تابعين لـ"النظام".

اقرأ أيضاً.. مقتل عنصر لـ"الفرقة الرابعة" برصاص مجهولين في درعا

مقالات مقترحة
ناقلة نفط إيرانية ثالثة تتجه إلى سوريا و"أدريان داريا 1" تغادر
تفكيك "أقفاص الدور" أمام أفران ابن العميد بدمشق (صور)
شرطة النظام: اعتقلنا صاحب مقولة "والله لنرجعها لـ 2011" في درعا
ألمانيا.. إغلاق المنشآت الترفيهية لـ احتواء موجة كورونا الثانية
52 إصابة وثلاث وفيات في مناطق سيطرة الأسد
301 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا