مقتل شاب بعملية سطو على محل صرافة في سرمدا ودعوات للإضراب

تاريخ النشر: 30.12.2018 | 10:12 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تعرض محل صرافة في مدينة سرمدا الحدودية شمال إدلب لعملية سطو مسلح يوم أمس السبت، ما أدى إلى إصابة صاحبه ومقتل أحد أقاربه، الأمر الذي دفع العديد من محال الصرافة للإضراب احتجاجاً على تردّي الأوضاع الأمنية في إدلب.

وأفاد ناشطون بأن عملية السطو المسلح أدت إلى إصابة صاحب محل الصرافة محمد منديل، المقيم في مدينة سرمدا وهو من أهالي مدينة معرة النعمان، ومقتل زوج أخته حسين معروف من بلدة دير سنبل.

وعلى إثر هذه الحادثة، دعا عدد من أصحاب محال الصرافة والذهب في إدلب وحلب للإضراب عن العمل، وإغلاق محالهم لحين تحسن الأوضاع الأمنية المتردّية في الشمال السوري.

وسجّل ناشطون في معظم مناطق الشمال السوري، حالات خطف طلباً للفدية طالت أطباء وتجاراً وأصحاب محال صرافة وذهب، ودفع أهالي المخطوفين عشرات آلاف الدولارات لقاء الإفراج عن ذويهم، في حين قُتل عدد منهم أثناء عملية السطو أو السرقة.

وتشهد محافظة إدلب حالة واسعة من الفلتان الأمني، بدأت بحوادث الاغتيال بعد إعلان الصلح وإنهاء الاقتتال بين "هيئة تحرير الشام" من جهة، و"جبهة تحرير سوريا" و"صقور الشام" من جهة أخرى في 24 من نيسان الماضي، وأدت إلى مقتل العشرات من مختلف الفصائل العسكرية وعدد من المدنيين. ويأتي ذلك بالتزامن مع تنامي وجود تنظيم الدولة في المحافظة، والذي يعتبر المتهم الأول وراء حوادث الاغتيال والتفجيرات.

مقالات مقترحة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا