مقتل سوري بالرصاص في جرود عرسال بلبنان

مقتل سوري بالرصاص في جرود عرسال بلبنان

مقتل سوري في جرود عرسال بلبنان
مقتل سوري في جرود عرسال بلبنان

تاريخ النشر: 29.06.2022 | 14:46 دمشق

آخر تحديث: 29.06.2022 | 14:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل شخص سوري، اليوم الأربعاء، على يد مواطن لبناني في منطقة جرود عرسال بلبنان، بعد أيام من انتشار فيديو لتعذيب مجموعة من العمال السوريين واللبنانيين في عكار.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان إن المواطن "ح.ع" أقدم على قتل سوري يدعى "ف.ط" في محلة وادي شبيب في جرود عرسال.

وذكرت الوكالة أن السوري المقتول كان يعمل في التهريب بين لبنان وسوريا، وقتله الجاني لرفضه دفع مبلغ من المال من جراء مروره في جرود عرسال، إذ حصل إشكال بينهما فأطلق "ع.ح" النار عليه وأرداه قتيلاً.

وأقدم الجاني بعد قتله للسوري على رمي جثته في بئر بالمحلة المذكورة، ولم تعلن الوكالة ملابسات كشف الجريمة والقبض على الجاني، إلا أنها أشارت إلى بدء السلطات المختصة عمليات التحقيق.

تعذيب عمال سوريين ولبنانيين في عكار

وفي الـ 22 من حزيران الجاري، انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة تظهر مجموعة من الشبان قيل إنهم عمال سوريون ولبنانيون من عكار يعملون في قطاف الكرز، يتعرضون للجلد والتعذيب والإذلال.

ونشرت صفحة "وادي نيوز" على فيس بوك التسجيلات المصورة، وقالت إن "الفيديوهات مسربة من مكان الحادثة لمجموعة شبان من محافظة عكار الذين يبحثون عن لقمة العيش من سكان منطقة العبدة، ولبعض الأطفال السوريين، ذهبوا للعمل في قطاف الكرز".

وأضافت أنه "بعد أربعة أيام عمل جاء صاحب الأرض واتهم الشباب بسرقة ساعة يد ونظارات شمسية ليتهرب من دفع أجورهم ولما نفوا الأمر ذهب وأرسل لهم مجموعة مسلحة، ليتم بعدها ربطهم ووضع حبة بطاطا في فم كل شخص منهم، وجلدوهم بأسلاك الكهرباء.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان 1.5 مليون تقريباً، نحو 900 ألف منهم مسجلون لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ويعاني معظمهم أوضاعاً معيشية صعبة.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار