مقتل جندي تركي باشتباكات مع وحدات الحماية قرب عفرين

تاريخ النشر: 03.12.2020 | 16:09 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل جندي تركي اليوم الخميس، باشتباكات مع عناصر من وحدات حماية الشعب، في محيط منطقة عفرين شمال غربي حلب.

وأكدت الوزارة في بيان، أن القوات المسلحة التركية في منطقة عمليات "غصن الزيتون" أحبطت محاولة تسلل عناصر الوحدات إلى المنطقة، ما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الجانبين، أسفرت عن مقتل جندي تركي وتحييد 6 من العناصر المتسللين.

وأشارت الوزارة إلى أن الطائرات المسيرة التركية تواصل عملياتها بالمنطقة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الاشتباكات دارت في القاعدة التركية قرب باصوفان جنوبي مدينة عفرين، حيث تسلل عناصر وحدات حماية الشعب إليها.

 

WhatsApp Image 2020-12-03 at 3.37.16 PM.jpeg

 

وفي الـ 13 من أيلول الفائت، تبنت مجموعة تُطلق على نفسها "قوات تحرير عفرين" مرتبطة بـ "وحدات حماية الشعب - YPG"، استهداف نقطة عسكريّة للجيش التركي في منطقة الغزّاوية غربي حلب، بصواريخ مضادة للدروع مِن طراز "ميتس"، وتركوا قواعد إطلاق الصواريخ مكانها عند انسحابهم، لأنهم اشتبكوا مع الجنود الأتراك وحرّاس النقطة، الذين ردّوا على مصدر الاستهداف.

وأضافت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا أنّ القصف أسفر عن إصابةِ اثنين مِن جنود الجيش التركي - إصابة أحدهما حرجة - كما أصيب عناصر مِن حرس النقطة يتبعون لـ"فيلق الشام".

يشار إلى أن "قسد" تسيطر إلى جانب قوات "نظام الأسد"، منذ مطلع العام 2016، على عدد مِن البلدات والقرى التابعة لمنطقة اعزاز شمال حلب، أبرزها بلدات (تل رفعت، والشيخ عيسى، ودير جمال، ومنغ) وغيرها، وذلك عقب هجوم شنّه الطرفان بالتزامن على المنطقة، بدعم جوي روسي.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تركيا.. غرامة مالية بحق بلدية بولو بعد إدانتها بتهمة "التمييز"
الدفاع التركية تعلن عن وفاة صف ضابط أصيب في سوريا متأثراً بجراحه
الأمن التركي يوضح حقيقة اعتداء سوريين على مواطنين أتراك في إسطنبول
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟