مقتل ثلاثة متظاهرين في الخرطوم بينهم طفل برصاص بالرأس

تاريخ النشر: 18.01.2019 | 13:01 دمشق

آخر تحديث: 18.01.2019 | 13:28 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ارتفعت حصيلة القتلى والجرحى بين المتظاهرين في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الجمعة إلى 3 أشخاص بينهم طفل، قتلوا برصاص قوات الأمن السودانية.

وأفادت لجنة أطباء السودان المركزية في تقرير صادر عنها اليوم الجمعة بمقتل أحد مواطني حي بري بالعاصمة الخرطوم، حيث تم إطلاق النار عليه داخل منزله بتهمة إيواء متظاهرين.

وكانت اللجنة قد ذكرت ليل أمس مقتل الطبيب بابكر عبد الحميد، والطفل محمد عبيد، اللذان قُتلا بطلق ناري في الرأس، فضلاً عن إصابة العشرات بجروح متفاوتة بالرصاص الحي الذي استهدفت به قوات الأمن السودانية المظاهرات التي خرجت يوم أمس في الخرطوم.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان، أن الشرطة السودانية أطلقت ظهر اليوم الرصاص الحي على متظاهرين كانوا يشيعون أحد ضحايا يوم أمس والذي توفّي صباح اليوم متأثرا بجراحه.

وبعد نحو شهر من بدء المظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، خرجت عشرات المظاهرات في مناطق متفرقة من العاصمة الخرطوم، كما اندلعت الاحتجاجات أيضا في ست مدن أخرى.

وحاول المتظاهرون يوم أمس الخميس الوصول إلى المقر الرئاسي مطالبين برحيل البشير، في حين واجههم الأمن السوداني بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

من جهته، طالب حزب الأمة المعارض في بيان صدر له يوم أمس الخميس، "بتحقيق دولي حول جرائم القتل التي ارتكبت في حق المتظاهرين"، معتبراً أن تشكيل اللجنة "محاولة لذر الرماد في العيون أمام المنظمات الدولية التي أكدت كل تقاريرها على انتهاكات واسعة وجرائم بشعة بحق المواطنين العزل.

وناشدت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا خلال جلسة لمجلس الأمن حول السودان يوم أمس الخميس، النظام السوداني احترام حق التظاهر، معتبرة أن مقتل متظاهرين أمر "غير مقبول".

ومنذ 19 كانون الأول المنصرم، قتل 40 متظاهراً على الأقل بينهم أطفال وأفراد طواقم طبية، برصاص الأمن السوداني، بحسب منظمتي "هيومن رايتس ووتش" و"العفو الدولية".

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان