مقتل ثلاثة عناصر من "الفرقة الرابعة" بانفجارين في ريف دمشق

مقتل ثلاثة عناصر من "الفرقة الرابعة" بانفجارين في ريف دمشق

70748623_115942206466044_7345584662569287680_n.jpg
بلدة الديرخبية في ريف دمشق (فيس بوك)

تاريخ النشر: 17.05.2022 | 06:55 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل عنصران من "الفرقة الرابعة" وجرح آخران أحدهما في حالة حرجة، أمس الإثنين، بانفجار عبوتين ناسفتين في بلدة الديرخبية في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن "الانفجارين نجما عن عبوتين ناسفتين مزروعتين بسيارتين لميليشيا الدفاع الوطني التابعة للفرقة الرابعة".

وتابع: "الانفجار الأول وقع قرابة الساعة الخامسة صباحاً، على الطريق الواصلة بين بلدتي "الديرخبية" و"زاكية"، بالقرب من حاجز "التوتة" التابع للفرقة السابعة".

وأوضح المصدر أن "الانفجار نجم عن عبوة ناسفة زُرعت في سيارة المدعو رأفت نور الدين، أحد عناصر الميليشيا، ما أدى إلى مقتله على الفور"، والانفجار الثاني وقع جراء عبوة ناسفة مزروعة بسيارة دفع رباعي تتبع لميليشيا الدفاع الوطني في البلدة ذاتها، أسفرت عن مقتل العنصرين محمود السيد و"سعد السعيد" المعروف باسم "سعد العبد".

وأشار إلى أن "الانفجار الثاني وقع على أطراف بلدة الديرخبية من جهة وادي المقيليبة قرابة الساعة السادسة صباحاً، مؤكّداً أنه تسبب بإصابة عدد من عناصر الميليشيا، بينهم العنصران "محمود سليم" و"حازم سليم"، حيث نقل العناصر القتلى والمصابين بالانفجارين إلى مشفى "الأماني" في مدينة الكسوة المجاورة.

وأضاف أن الفرقة الرابعة استنفرت في محيط بلدة الديرخبية، وأقامت حاجزاً مؤقتاً بالقرب من الدوار الرئيسي وسط البلدة، وسط تشديد أمني على كل الحواجز العسكرية المتمركزة على مداخل المنطقة.

وفي 20 من تشرين الأول الماضي، قُتل 14 عنصراً من قوات النظام، من جراء انفجار عبوتين ناسفتين في حافلة مبيت عسكرية عند جسر الرئيس وسط العاصمة دمشق، وأعلنت حينئذ مجموعة تطلق على نفسها اسم "سرايا قاسيون"، تبنيها تفجير الحافلة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار