مقتل امرأة برصاص ميليشيا "فاطميون" شرقي حمص

تاريخ النشر: 25.02.2021 | 12:21 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، بأنّ امرأة قضت برصاص ميليشيا "فاطميون" (الأفغانية) المرتبطة بميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، في ريف حمص الشرقي.

وقالت المصادر إنّ عناصر من ميليشيا "فاطميون" أطلقوا الرصاص عشوائياً في قرية الغزاوية، مساء أمس الأربعاء، خلال ملاحقتهم لـ درّاجة نارية تقل شخصين مجهولين، ما أدّى إلى مقتل السيدة فضّة الخليف - أم لأربعة أطفال - إثر إصابتها بطلقة في الصدر.

كذلك أدّى الرصاص العشوائي إلى إصابة رجل كان داخل سيارته في القرية، وعمِل الأهالي على إسعاف المصاب ونقله إلى مستوصف بلدة "الفرقلس" شرقي حمص، رغم رفض الميليشيا التوقّف عن إطلاق الرصاص.

وحسب المصادر فإن فرع أمن الدولة التابع لـ نظام الأسد في المنطقة اعتقل اثنين مِن أهالي قرية الغزاوية الذين حاولوا إسعاف السيدة القتيلة والرجل المصاب، للتحقيق معهم، رافضاً رواية تورّط ميليشيا "فاطميون" بقتل السيدة وإصابة الرجل.

وتنتشر ميليشيا "فاطميون" في منطقة تدمر شرقي حمص، ولديها مقر قرب مدخل شركة الغاز الواقعة على طريق تدمر - حمص غربي قرية الغزّاوية.

وقبل أسبوعين تقريباً، قتل وجرح عناصر من ميليشيا "فاطميون" برصاص مجهولين استهدف عربة عسكرية للميليشيا قرب قرية "العليانية" جنوبي تدمر، كما قتل عنصران آخران بانفجار عبوة ناسفة استهدفت عربتهم شمال شرقي تدمر.

اقرأ أيضاً.. ميليشيا فاطميون تشن حملة دهم واعتقالات في تدمر

اقرأ أيضاً.. فقدان الاتصال بمجموعة من ميليشيا "فاطميون" في محيط تدمر

يذكر أن روسيا وقوات نظام الأسد تشنان حملة جويّة وبريّة ضد تنظيم الدولة (داعش) في البادية السوريّة الممتدة مِن شرقي دير الزور إلى بوادي الرقة وحمص وحماة، إلّا أنّ الحملة فشلت في الحدِ مِن نشاط "التنظيم" في المنطقة، فضلاً عن تكبّد قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها خسائر كبيرة.

اقرأ أيضاً.. روسيا و"النظام" يواصلان حملة جوية وبرية ضد "داعش" في البادية