مقتل اثنين من طاقم سفينة إسرائيلية تعرضت لهجوم في بحر العرب

تاريخ النشر: 30.07.2021 | 16:14 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلنت شركة شحن إسرائيلية، مقتل اثنين من طاقم سفينة، استُهدفت قبالة شواطئ سلطنة عمان، عندما كانت في طريقها من تنزانيا إلى الإمارات.

وقالت شركة "زودياك ماريتايم" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير في تغريدة على تويتر اليوم الجمعة: "بحزن عميق، علمنا أن الحادث الذي وقع على متن سفينة ميركير ستريت (M / T Mercer Street) في 29 تموز أدى إلى مقتل اثنين من أفراد الطاقم على متن السفينة وهما: مواطن روماني ومواطن بريطاني".

وأضافت "لسنا على علم بأي ضرر لحق بأي أفراد آخرين، يظل شاغلنا الأساسي هو سلامة ورفاهية كل من على متن السفينة". وتابعت "ما زال التحقيق جاريا في الحادث حاليا".

من جهته قال موقع درياد للأمن البحري: إن السفينة الإسرائيلية تعرضت لهجومين ببحر العرب ولم تعرف طبيعة الهجوم الثاني.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية: إن الشركة "تحدثت عن اشتباه بمحاولة مهاجمة ناقلة الوقود ميركير ستريت، أثناء رحلة بحرية من تنزانيا إلى الإمارات".

وكانت تقارير نقلت عن وزارة الدفاع البريطانية قولها إن سفينة إسرائيلية تعرضت لهجوم قبالة شواطئ سلطنة عُمان.

يذكر أن الأشهر الماضية شهدت العديد من الحوادث المشابهة، التي قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنها تأتي في سياق الصراع الإسرائيلي-الإيراني.

وشهدت الأشهر الماضية العديد من الحوادث المشابهة التي قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنها تأتي في سياق الصراع الإسرائيلي-الإيراني.

وفي أيار الماضي، كشفت مصادر سياسية إسرائيلية أنه في أعقاب المداولات التي أجراها قادة الجيش والمخابرات الإسرائيلية في واشنطن، عادوا بانطباع يقول إن هناك حاجة لإعادة النظر في الحرب البحرية مع السفن الإيرانية وربما التفكير بوقفها، لأنه "من المشكوك فيه أنها ناجعة، وقد تكون أضرارها أكبر من فوائدها".

وقد وسعت تل أبيب استراتيجيتها العسكرية ضد طهران، لتشمل استهداف السفن وناقلات النفط الإيرانية في البحرين الأحمر والمتوسط، وتخوض منذ عامين "حرباً بحرية سرية" ضد إيران، الأمر الذي كشفه تقرير "وول ستريت" في آذار  الماضي.