مقتل "أصغر باشابور" مساعد سليماني في معارك حلب

تاريخ النشر: 03.02.2020 | 22:34 دمشق

آخر تحديث: 12.02.2020 | 09:40 دمشق

قُتل أصغر باشابور القائد العسكري في ميليشيا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، والذي كان أهم مساعد لـ قاسم سليماني في سوريا.

وقالت وكالة فارس للأنباء إن باشابور رافق سليماني منذ الأيام الأولى للتدخل العسكري الإيراني في سوريا لمساعدة النظام على مواجهة المعارضة وقمع الثورة السورية.

وأشارت الوكالة إلى أن باشابور قتل يوم أمس الأحد، خلال اشتباكات قرب حلب وقعت بين الفصائل العسكرية المعارضة وميليشيات إيرانية.

وشنت الفصائل العسكرية السبت، هجوماً على مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها في حي الزهراء غرب حلب. حيث استهدفت الجبهة الوطنية للتحرير مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية بصواريخ الغراد وحققت إصابات مباشرة في صفوفهم. 

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في الثالث من الشهر الماضي، عن مقتل سليماني ونائب رئيس هيئة ميليشيا "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أميركي استهدف سيارتين كانوا يستقلونها على طريق مطار بغداد.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر