مقتل أربعة مستشارين روس وإصابة ثلاثة آخرين في دير الزور

تاريخ النشر: 27.05.2018 | 16:23 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل أربعة مستشارين عسكريين روس وأصيب ثلاثة آخرون في محافظة دير الزور شرق سوريا في هجوم شنه تنظيم "الدولة" على إحدى النقاط العسكرية التابعة لقوات النظام.

واعترفت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم الأحد بمقتل المستشارين العسكريين الروس بعد هجوم لمجموعات وصفتها الوزارة بالإرهابية على نقطة عسكرية لقوات النظام للقوات في دير الزور.

وبحسب بيان وزارة الدفاع الروسي فقد قتل على الفور مستشاران روسيان، بينما أصيب 5 آخرون ونقلوا مباشرة إلى المستشفى العسكري الروسي، إذ حاول الأطباء بكل استطاعتهم إنقاذ حياة اثنين من الجنود المصابين، لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل.

كما ادّعت الوزارة بأن قوات النظام والمستشارين الروس استطاعوا قتل 43 من المهاجمين خلال المعركة التي استمرت لقرابة ساعة، وتمكنوا من تدمير 6 عربات مثبتة عليها أسلحة ثقيلة دون التأكد من هذه المعلومات من جهة محايدة.

من جانبها أفاد موقع الشرق السوري المختص بأخبار المنطقة الشرقية بتمكن تنظيم "الدولة" من أسر ستة جنود روس يُعتقد أنهم من مليشيا "فاغنر".

وبحسب الشرق نيوز فإن التنظيم نفذ هجوما مباغتا مستغلاً العاصفة الغبارية، حيث كانوا مزودين بسيارات رباعية الدفع ومدافع متوسطة على مجموعتين أولها على نقاط ما يسمى الفيلق الخامس التابع لقوات النظام والثانية على مقر جنود روس في بلدة محكان بريف دير الزور الشرقي.

وكانت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أعلنت مقتل العشرات من قوات النظام وروسيا في هجوم شنه "تنظيم الدولة" اليوم، على مواقعهم في محيط مدينة الميادين جنوب شرق مدينة دير الزور.

وقالت الوكالة إن مقاتلي "التنظيم" نفذوا هجوماً على مواقع قوات النظام والمقاتلين الروس غربَ مدينة الميادين، ما أدى إلى مقتل 15 عنصراً وتدمير ثلاث شاحنات وآلية عسكرية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
مصادر تركية: عدم التزام أميركي روسي بسحب عناصر "YPG" من شمالي سوريا
"عملية عسكرية شمالي سوريا".. أميركا ترد على تصريحات أردوغان الأخيرة
اليونان: لن نسمح بدخول المهاجرين إلى أراضينا براً أو بحراً
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟