مقتل أربعة مرافقين لأحد قياديي "قسد" في دير الزور

تاريخ النشر: 25.10.2020 | 08:08 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قُتل أربعة من مرافقي قائد "مجلس دير الزور العسكري" أحمد الخبيل الملقب بـ"أبو خولة"، التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أمس السبت.

مصادر محلية، قالت إن المرافقين لقوا حتفهم إثر حادث سير، بعد أن تصادمت سيارتان عسكريتان على طريق بلدة الصور.

 وعرف من القتلى موسى الهلوش وراكان هاوي العربيدي، ووفق مصادر محلية، عمل الهلوش سائقاً خاصاً لـ"أبو خولة" ورافقه في جميع اجتماعاته.

وتحدثت تقارير صحفية، عن أن الهلوش كان قبل الثورة السورية مساعداً بفرع الأمن الجنائي بمحافظة الحسكة، قبل أن ينشق عن النظام في بداية عام 2012.

ولم يكن "أبو خولة" ولا مقاتلوه معروفين قبل كانون الأول 2016، عندما بدأت وسائل إعلام كردية بينها وكالة أنباء "هاوار" بالترويج لـ "مجلس دير الزور العسكري".

وفي ذلك الوقت، قال "أبو خولة" إنه شكّل مجموعة عسكرية "لجمع شباب منطقة دير الزور والعمل على حماية الشعب". وادعى أنه كان لديه ألف مقاتل، حينئذ.

P2hTc.jpeg
قائد "مجلس دير الزور العسكري" أحمد الخبيل الملقب بـ"أبو خولة"

ومنذ 2016، بدأ "أبو خولة" يظهر علناً في المؤتمرات الصحفية، واحتفالات التخرج العسكرية، ومجالس عزاء لمقاتلي "قسد".

 وفي أيلول الفائت، تبرأ شيخ عشيرة "البكير" التي ينحدر منها "أبو خولة" عبد العزيز سليمان الحمادة، في بيان وجهه إلى أبناء منطقة دير الزور عامة وقبيلة "العكيدات" خاصة، من "قائد مجلس دير الزور العسكري".

واعتبر الحمادة أن "أبو خولة" ومجلسه أصبح يرهب الناس عبر إطلاقه تهم الإرهاب بحقّ المناوئين له، إضافة إلى شنه حملات اعتقال تعسفية، وفرض حصار على قرى وبلدات في دير الزور بدعم من التحالف الدولي، السبب الذي دفع شباب دير الزور إلى مغادرة المحافظة.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا