مقتل "أبو يونس الألماني" القيادي السابق في "حراس الدين" بإدلب

تاريخ النشر: 08.02.2021 | 17:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

لقي "أبو يونس الألماني" القيادي السابق في فصيل "حراس الدين"، مصرعه بعد استهدافه من قبل مجهولين، مساء أمس الاحد، في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن مسلحَين مجهولَين يستقلان دراجة نارية، أطلقا النار بشكل مباشر على "أبو يونس الألماني" عقب خروجه مساء الأحد من مسجد الفاروق في مدينة جسر الشغور، ما أسفر عن مقتله على الفور.

اقرأ أيضا: مَن هو "أبو ذر المصري" الذي تبنى الجيش الأميركي مقتله في إدلب؟

وأضاف المراسل أن "أبو يونس"، وهو تركي الجنسية، تعرض قبل أيام قليلة لمحاولة اغتيال بواسطة تفجير سيارته بعبوة ناسفة. وكان "الألماني" يقاتل ضمن صفوف تنظيم "حراس الدين"، الذي انشق عن "هيئة تحرير الشام"، قبل أن يستقل لاحقاً عن الفصيل المُنشق.

اقرأ ايضاً: "تحرير الشام" تعتقل قياديين من "حراس الدين"

وظهر اسم تنظيم "حراس الدين" في شباط 2018، بعد إعلان "هيئة تحرير الشام" فك ارتباطها بـ"تنظيم القاعدة". وتشكل "حراس الدين" بعد اندماج مجموعات عدة موصوفة بالتطرف والتشدد، وهي "جيش الملاحم، وجيش الساحل، وجيش البادية، وسرايا الساحل، وسرايا كابل، وجند الشريعة"، تحت قيادة السوري "سمير حجازي" الملقب بـ "أبي همام الشامي"، وانضم إليه فيما بعد عدة مجموعات.

اقرأ ايضاً: 15 مليون دولار مقابل معلومات عن 3 قادة في "حراس الدين"

وفي أيلول 2019، أدرجت الولايات المتحدة التنظيم وزعيمه حجازي على لائحة قوائم الإرهاب.

ويرفض "حراس الدين" التفاهمات التركية- الروسية، في إطار مسار أستانا، حول شمال غربي سوريا، ويتركز انتشاره بشكل أساسي في ريف إدلب الغربي، واللاذقية الشمالي، لكنه لا يعد قوة ضاربة في المنطقة، نظرا لوجود كل من "هيئة تحرير الشام"، و"الجبهة الوطنية للتحرير".