مقبرة جماعية شمال حلب لمقاتلين من الجيش الحر أعدمهم تنظيم الدولة

مقبرة جماعية شمال حلب لمقاتلين من الجيش الحر أعدمهم تنظيم الدولة

الصورة
75453498_2597110340368608_1211013058999091200_o.jpg
مقبرة جماعية لمقاتلين من الجيش الحر في بلدة تركمان بارح (إنترنت)
16 تشرين الثاني 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

عثر أهالي بلدة تركمان بارح بريف حلب الشمالي على مقبرة جماعية، ضمت جثثاً لستة مقاتلين من الجيش الحر أعدمهم تنظيم الدولة أثناء سيطرته على المنطقة قبل سنوات.

وانتشلت فرق الدفاع المدني في حلب مساء أمس الجمعة، ست جثث مقطوعة الرأس لمقاتلين من الجيش الحر، حيث تم التعرف عليهم من اللباس العسكري الذي يرتدونه.

وأبلغ أهالي البلدة، مساء أمس مركز الدفاع المدني فيها، بعثورهم على عظام بشرية أثناء عملهم في إحدى الأراضي الزراعية، لتعثر فرق الدفاع المدني بعد ساعة ونصف على الجثث الستة.

 

 

وأوضح عدنان العمر قائد فريق في مركز أخترين بأن المقبرة تعود لأكثر من ثلاث سنوات، وأن الجثث لا تحمل ملامح تساعد على تحديد هوية أصحابها.

وسلّم الدفاع المدني الجثث للشرطة الحرة في البلدة، لحين التعرف عليها من أهالي المنطقة.

وفي آذار من العام الفائت، عثر الدفاع المدني في ريف حلب الشمالي على مقبرة جماعية قرب سد ميدانكي شمال عفرين، تضم جثثاً لمقاتلين من الجيش الحر كانوا قد قضوا خلال معركة "عين دقنة" في نيسان من العام 2016. 

شارك برأيك