مغاوير الثورة يتصدى لمحاولة تقدم قوات النظام في منطقة الـ 55

مغاوير الثورة يتصدى لمحاولة تقدم قوات النظام في منطقة الـ 55

الصورة
12 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن جيش مغاوير الثورة التابع لفصائل المعارضة، تصديه اليوم الأربعاء لمحاولة تقدم قوات النظام في منطقة الـ 55 كم المحيطة بقاعدة التنف في البادية السورية.

وقال جيش مغاوير الثورة في بيان له إن قوات النظام دخلت إلى منطقة خفض التصعيد أثناء عمليات الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري، في محاولة منه لزعزعة الأمن والاستقرار، بينما كان جيش مغاوير الثورة يساعد في الأعمال الإنسانية.

وأضاف البيان بأن جيش مغاوير الثورة اشتبك مع قوات النظام وقام بطردهم من منطقة الـ 55 كم.

وشدد البيان على أن جيش مغاوير الثورة لديه الدعم الكامل من قبل قوات التحالف، وأنهم مستعدون للدفاع ورد أي هجوم على منطقة الـ 55 كم.

ونشر جيش مغاوير الثورة جانباً من التدريبات القتالية التي ينفذها مقاتلوه إلى جانب قوات التحالف لإظهار مدى قدرتهم على الدفاع عن منطقة خفض التصعيد الـ 55 كم والدفاع عن أنفسهم من أي تهديد.

وعبّر جيش مغاوير الثورة عن سعادة مقاتليه لمساهمتهم بإيصال المساعدات الإنسانية المقدمة من الأمم المتحدة والهلال الأحمر للاجئين المحتاجين في مخيم الركبان وأبدوا استعدادهم لتقديم ما يلزم لحماية وتأمين قوافل المساعدات الآتية إلى المنطقة.

وتقع قاعدة "التنف" العسكرية، قرب الحدود السورية مع الأردن والعراق، وتضم غرفة عمليات أميركية مشتركة مع فصائل من الجيش الحر في المنطقة، وتسيطر فصائل عسكرية مقاتلة تدعمها الولايات المتحدة على منطقة دائرية نصف قطرها 55 كيلومتراً، وتعتبر إحدى مناطق "تخفيف التصعيد" المتفق عليها بين واشنطن وموسكو، وتخضع لـ حماية جوية من "التحالف الدولي" نظراً لـ وجود قوات دولية داخل "قاعدة التنف" إلى جانب "جيش مغاوير الثورة".

شارك برأيك