مغادرة 800 امرأة وطفل سوري مخيم الهول باتجاه الرقة والطبقة

تاريخ النشر: 03.06.2019 | 23:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

بدأ اليوم الإثنين 800 امرأة وطفل بمغادرة مخيم الهول الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا، والذي يؤوي عشرات آلاف النازحين من بينهم عائلات عناصر تنظيم "الدولة".

وبحسب موقع الحرة فقد تمت عملية خروج النساء والأطفال من المخيم بالتنسيق بين الإدارة الذاتية وشيوخ ووجهاء العشائر في المنطقة، حيث من المفترض أن يتوجه المغادرون إلى منازلهم في مدينتي الرقة والطبقة.

وشوهدت اليوم 17 حافلة في مخيم الهول تقل على متنها أطفال ونساء خلال مغادرتهم المخيم الذي يعاني من نقص كبير في الخدمات ويعيش قاطنوه أوضاعاً مأساوية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شيخموس أحمد مسؤول مكتب النازحين في الإدارة الذاتية قوله إن النساء والأطفال سيغادرون إلى مدينتي الرقة والطبقة.

وأضاف أحمد أن العملية جرت بكفالة شيوخ العشائر ووجهاؤها، ونوه إلى أن دفعات جديدة ستخرج من المخيم، والبعض ممن تأثروا بفكر تنظيم "الدولة" ستتم مراقبتهم ودمجهم في المجتمع للعودة إلى حياتهم الطبيعية.

في السياق ذاته سلمت الإدارة الذاتية اليوم أيضاً خمسة أطفال يتامى يحملون الجنسية النرويجية، من عائلات تنظيم الدولة للنروج، كانت قد عثرت عليهم قوات سوريا الديمقراطية أثناء معركتها الأخيرة ضد تنظيم "الدولة" في الباغوز، ونقلوا فيما بعد إلى مخيم الهول.

ونشر المتحدث الرسمي باسم دائرة العلاقات الخارجية كمال عاكف تصريحاً على صفحته الرسمية، تحدث فيه عن تسليمهم لخمسة أطفال نرويجيين اليوم الإثنين، بناءً على طلب المملكة النرويجية.

وأضاف أن الهدف هو "إخراج هؤلاء الأطفال من بيئة الشدة والتطرف إلى أجواء صحية يتم فيها إعادة تأهيلهم ودمجهم بمجتمعاتهم الأساسية".

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"