مع اقتراب المهلة من نهايتها.. مشاريع أميركية لدعم ريف دير الزور

تاريخ النشر: 03.09.2020 | 16:50 دمشق

إسطنبول ـ خاص

كشفت الولايات المتحدة الأميركية أمس الأربعاء، عن نيتها إقامة مشاريع خدمية وزراعية وتعليمية في ريف دير الزور الخاضع لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

جاء ذلك في منشور على صفحة "السفارة الأميركية في دمشق" بموقع "فيس بوك"، أوضحت فيه الولايات المتحدة أنها بصدد "دعم القطاع الزراعي بدير الزور" عبر مشاريع محددة تم طرحها في منشور السفارة.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستعيد تأهيل أفران لتغطية حاجات 30 ألف شخص وتوزيع البذور والأسمدة ومعدات الري بالتنقيط لدعم إنتاج الزراعة ليستفيد منه نحو 1200 أسرة عاملة بالزراعة.

وأضافت أنها ستدعم قطاع مكافحة الحرائق الزراعية، الذي سيوفّر الفائدة والحماية -وفقاً لتقديرات مجلس ديرالزور المدني-  لنحو 129 ألفاً و500 مزارع و/170550/ هكتاراً من الأراضي.

اقرأ أيضاً: قبيلة العكيدات تصدر بياناً موجهاً للتحالف الدولي

الولايات المتحدة الأميركية ذكرت أنها ستوزّع زوجاً من الأغنام مع علف لإطعامها لمدة أربعة أشهر، على /1900/ أسرة، كما ستعمل على صيانة محطة المياه في  ناحية "هجين" وتجديد قناة الخابور من نهر الفرات إلى قرية "الصور" والتي ستخدم حوالى /350/ ألف نسمة في دير الزور وكذلك /50/ ألفاً في الحسكة.

وأفاد مصدر محلي لتلفزيون سوريا أن القوات الأميركية تعهدت أيضاً بإعادة تأهيل /65/ مدرسة، وإنتاج وتوزيع أكثر من 20 ألف مقعد للطلاب، وطباعة وتوزيع نحو 67 ألف نسخة من كتب المنهاج السوري المعدّل (نسخة اليونيسيف).

موقف العشائر في الريف الشرقي

قال مصدر محلّي من وجهاء العشائر لتلفزيون سوريا إن وجهاء العشائر مع أبنائها عموماً يرون في هذه المشاريع، التي تتزامن مع التوتر الأمني الكبير في ريف دير الزور الشرقي، وسيلة جديدة لإسكاتهم قبيل انتهاء مهلة الشهر التي منحتها قبيلة العكيدات لقوات التحالف عبر بيانها في 11 آب الفائت.

اقرأ أيضاً: مع اقتراب نهاية المهلة.. عشائر دير الزور تشكل لجنة للقاء التحالف

photo_2020-08-11_12-24-23.jpg
بيان قبيلة العكيدات في 11 آب الفائت- فيس بوك

وكان شيوخ ووجهاء عشائر من مختلف مدن وبلدات ريف دير الزور الشرقي عقدوا يوم السبت الماضي، اجتماعاً في بلدة "ذيبان"، لبحث مطالب البيان الموجهة للتحالف الدولي.

اقرأ أيضا: واشنطن تدين الاعتداء على شيوخ "العكيدات"

وأفاد المصدر، أن الاجتماع أقيم في "بيت المشيخة" الذي يمثله منزل شيخ قبيلة العكيدات "خليل العبود الهفل"، وضمّ وفداً من قبيلة "البكارة" على رأسهم "حسن سلمان الويس" شقيق الشيخ "علي سلمان الويس" الذي اغتيل في صباح عيد الأضحى.

وتم تشكيل لجنة لمتابعة المطالب، وتمثيل الريف الشرقي في لقاءات يرجّح عقدها مع قوات التحالف في الأيام القليلة القادمة.

 

وحمّلت عشائر العكيدات التحالف الدولي مسؤولية ما يجري في مناطق سيطرة "قسد" بمحافظة دير الزور، لكونه مؤسس سلطة الأمر الواقع في المنطقة، وطالب البيان بتسليم إدارة المنطقة لأهلها ولأصحابها، وتشكيل لجنة تحقيق في حادثة اغتيال الشيخ مطشر الهفل.