مع اقتراب المحاكمة الثانية.. 56% من الأميركيين يؤيدون عزل ترمب

تاريخ النشر: 08.02.2021 | 17:36 دمشق

ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

وفقًا لاستطلاع جديد لشبكة "ABC News" بالتعاون مع شركة الأبحاث "Ipsos" صدر أمس الأحد، أنَّ غالبية الأميركيين قالوا: "تجب محاكمة ترامب وإدانته ومنعه من تولي أي منصب فيدرالي وعزله".

يأتي ذلك بالتزامن مع بدء المحاكمة الثانية لعزل الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، التي تجري خلال هذا الأسبوع، حيث بيّن الاستطلاع أن نسبة كبيرة من الأميركيين يدعمون مجلس الشيوخ لإدانة ترامب ومنعه من تولي منصب فيدرالي مرة أخرى.

اقرأ ايضاً: نانسي بيلوسي: سنبدأ إجراءات عزل "ترامب"

وبالمقارنة مع الموقف العام في أيام محاكمة عزله الأولى، فإن دعم مجلس الشيوخ لإدانة ترامب أعلى الآن. حيث كانت نتيجة استطلاع أجرته الشبكة بالتعاون مع "Washington Post" في أواخر كانون الثاني من العام الماضي (2020) عندما كانت المحاكمة الأولى جارية، 47% من الأميركيين الذين أيدوا إقالة ترامب من منصبه مقابل 49% رفضوا الإقالة.

أما هذا الاستطلاع الأخير، فإن 56% من الأميركيين الذين يؤيدون إدانة ترامب ومنعه من تولي المنصب مرة أخرى، بينما قال 43% إنه لا ينبغي أن يكون كذلك.

اقرأ أيضاً: نانسي بيلوسي تهدد ببدء إجراءات عزل ترامب

وفي الـ 13 من كانون الثاني الماضي، أصبح ترامب أول رئيس على الإطلاق يتعرض لعزل من مجلس النواب مرتين، عندما صوتت غالبية أعضاء المجلس لصالح اتهام ترامب بـ "التحريض على التمرد" لدوره في هجوم 6 من كانون الثاني على مبنى الكابيتول الأميركي.

الفرق الرئيسي بين هذه المحاكمة والأولى هو أن ترامب لم يعد رئيسًا، وبالتالي لا يمكن عزله من منصبه. وقد أعلن جميع أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين باستثناء خمسة منهم أنهم يعتقدون أن المحاكمة غير دستورية بسبب هذه الحقيقة.

اقرأ أيضاً: وفق الدستور.. وزراء أميركيون يبحثون إمكانية تنحية ترامب

ومع ذلك، جادل الديمقراطيون بأن الفشل في محاسبة ترامب من شأنه أن يشير إلى الرؤساء المستقبليين بأنهم يستطيعون التهرب من العقاب على أفعالهم، طالما أنهم يأتون في نهاية فترة ولايتهم.