مع اقتراب العيد.. "البالة" في دمشق تقارع سوق الألبسة الجديدة

تاريخ النشر: 11.05.2021 | 06:52 دمشق

آخر تحديث: 11.05.2021 | 14:20 دمشق

دمشق - خاص

صدمت مئات الأسر السورية، قبيل أيام من دخول عيد الفطر، من ارتفاع أسعار ألبسة "البالة" التي كانوا يعتبرونها ملاذهم الأخير للهرب من ارتفاع أسعار الملابس الجاهزة محلية الصنع، حتى باتت أسعارها قريبة جداً من أسعار الألبسة الجديدة بالسوق.

وبحسب جولة على سوق البالة في الإطفائية بدمشق، تراوح سعر بنطال الجينز بين 30 – 40 ألف ليرة سورية، والكنزات والقمصان بين 15 – 25 ألف ليرة، والأحذية بين 30 – 45 ألف ليرة سورية، و"الشورت" بـ 20 ألف ليرة، والفساتين بين 15 – 30 ألف ليرة سورية تبعاً للقياس (بناتي – نسائي).

وأكد متسوقون، أن المشكلة ليست فقط بالأسعار، وإنما بمحدودية التشكيلة المعروضة، حيث إن أغلبها لا يصلح للبس أو بموديلات قديمة وغير جاذبة للزبائن، مؤكدين أن عملية التسوق من البالة باتت صعبة جداً وغير مناسبة للأسر محدودة الدخل كما كانت سابقاً.

بدورهم، أكد أصحاب محال أن سبب محدودية المعروض من الملابس هو منع التهريب والتشديد عليه، ومنع الاستيراد، حيث لم تصل بضائع جديدة هذا الموسم واضطر البعض لعرض ملابس من العام الماضي، في حين استطاع آخرون الحصول على بضائع محدودة بسعر مرتفع جداً، لا يتناسب مع الدخل المحلي.

وأشار أصحاب المحال إلى أنهم يدفعون ثمن بضائعهم بالدولار، الذي بات الحصول عليه صعباً جداً، إضافة إلى أن كثيراً من الكلف ارتفعت، منها كلف نقل البضائع حتى وصولها إلى السوق، إضافة إلى إيجار المحال وغيرها من تكاليف.

وأكدوا أن حجم المبيعات هذا الموسم انخفض إلى الربع، بينما ارتفعت الأسعار أكثر من 50 مرة عن العام الماضي، ما يهدد معظم التجار بإغلاق محالهم، وانعكاس ذلك سلباً على الأسر محدودة الدخل التي كانت تعتمد على البالة كملاذ لها في هذه المناسبات.

وارتفعت أسعار الألبسة الجديدة الجاهزة في أسواق دمشق، ليتراوح سعر الحذاء الفيتنامي بين 75 – 100 ألف ليرة سورية، بينما الحذاء محلي الصنع الجيد بين 30 – 35 ألف ليرة سورية، وتراوح سعر بنطال الجينز بين 30 – 60 ألف ليرة سورية، والكنزات والقمصان بين 25 – 40 ألف ليرة سورية.

وتشهد الأسواق في دمشق ركوداً بعمليات البيع رغم اكتظاظها بالناس، وفقاً لأصحاب محال، الذين أكدوا أن البيع لا يزيد على 10 قطع يومياً فقط وذلك في محال وسط العاصمة، مثل الصالحية والحميدية.

وفي وقت سابق، صرّح رئيس القطاع النسيجي في غرفة صناعة دمشق وريفها، نور الدين سمحا، أن سعر بنطال الجينز يجب أن يكون اليوم بحدود 110 آلاف ليرة سورية مقارنة بما كان عليه عام 2010، لكنه يباع بين 37 – 59 ألف ليرة سورية، بينما كان سعره قبل 2011 بين 1500 – 1900 ليرة.

وأضاف أن حجم إنتاج الألبسة هذا الموسم انخفض 50% مقارنة مع الموسم الماضي بسبب انخفاض الطلب، مشيراً إلى أن حالة الارتفاع في أسعار الألبسة خارجة عن رغبة الصناعيين، وتضر في حجم مبيعاتهم، لأنه كلما انخفضت الأسعار زادت المبيعات.