معلمو المغرب يواصلون إضرابهم احتجاجاً على ظروف العمل

تاريخ النشر: 25.03.2019 | 15:45 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

تتواصل الإضرابات والحركة الاحتجاجية للمعلمين في المغرب، للمطالبة بتحسين ظروف العمل، حيث بدأ نحو عشرة آلاف معلم مغربي أمس الأحد، احتجاجا في العاصمة الرباط بتنظيم من هيئات المجتمع المدني.

المظاهرة خرجت بدعوة من "الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي" المكون من نحو 40 هيئة سياسية ونقابية وهيئات من المجتمع المدني دفاعا عما سموه "التعليم العمومي المغربي" وتحسين أوضاع المعلمين.

 

مظاهرة للمعلمين في الرباط (رويترز)                                                                                                             

 

وانطلقت الحركة الاحتجاجية منذ ثلاثة أسابيع، حيث بدأ 52 ألف معلم في عدد من المدن وفي العاصمة الرباط مسيرة سلمية من وزارة التعليم إلى الميدان المواجه لمبنى البرلمان، حيث تدخلت الشرطة في وقت سابق وفرقت المتظاهرين باستخدام خراطيم المياه.

ويحتج المعلمون على على "نظام التعاقد" الذي ينص على عملهم وفق عقود مؤقتة، كما يطالبون بمزايا كاملة ومعاشات مثل العاملين الدائمين في المؤسسات الحكومية.

وبحسب المعلمين فإن نظام التعاقد يتيح للحكومة الاستغناء عنهم في أي لحظة، مهددين بإيقاف عملية التعليم في المدارس بشكل كامل. 

 

معلمون يرفضون نظام التعاقد خلال مظاهرة في الرباط (رويترز)                                                                          

 

ويأتي نظام التعاقد الذي أثار احتجاج المعلمين في إطار خطة لإصلاح التعليم المغربي في الفترة من عام 2015 إلى عام 2030.

الحكومة المغربية عرضت على المعلمين استبدال نظام التعاقد بالتوظيف الجهوي في أكاديميات التعليم الجهوية، لكن المعلمين رفضوا العرض الحكومي، في حين اعتبر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن استمرار الإضراب يسعى إلى تحقيق أهداف سياسية لا علاقة لها بمصالح المعلمين.

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا