معظمهم سوريون.. البحث مستمر عن مفقودين بانفجار مرفأ بيروت

تاريخ النشر: 23.09.2020 | 11:09 دمشق

إسطنبول - وكالات

تتواصل عمليات البحث عن أشخاص - معظمهم سوريون - ما زالوا في عِداد المفقودين، بعد الانفجار الكبير الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، شهر آب الفائت.

وقال قسم العلاقات العامة في الجيش اللبناني، يوم الإثنين الفائت، إنّ أعمال البحث عن 9 مفقودين (5 سوريين، و3 لبنانيين، ومصري واحد) ما تزال مستمرة، مضيفاً أنّ "ملف المفقودين لم ولن يُقفل"، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وحسب الوكالة فإنّ الجيش اللبناني أجرى مسحاً لـ 85 ألفا و744 وحدة متضرّرة في محيط مرفأ بيروت بينها "60 ألفا و818 وحدة سكنيّة، 962 مطعماً، 19 ألفا و115 مؤسسة وشركة تجاريّة، 12 مشفىً، 82 مؤسسة تعليمية، 1137 وحدة أثريّة".

ومِن بين الأمثلة على حجم الأضرار التي أعلن عنها الجيش اللبناني، تحطّم نحو 550 ألف متر مربع مِن الزجاج، وأكثر مِن 108 آلاف باب داخلي.

اقرأ أيضاً.. بيروت.. لا إشارات على وجود ناجين تحت الأنقاض

اقرأ أيضاً.. مفوضية اللاجئين: حصيلة انفجار بيروت تشمل عشرات السوريين

وتعرّض مرفأ بيروت، يوم 4 من آب الفائت، لـ انفجار هائل داخل مستودع يحوي "نترات الأمونيوم"، ما تسبّب في مقتل 190 شخصاً - على الأقل - وإصابة أكثر مِن 6500 آخرين وفقدان أكثر مِن 7 أشخاص - بينهم سوريون -، فضلاً عن دمار هائل في المرفأ والأحياء السكنية المحيطة به.

اقرأ أيضاً.. لبنان.. حريق كبير في مجمع تجاري وسط بيروت (فيديو)

ومنذ الانفجار زار لبنان، العديد مِن المسؤولين الأجانب أبرزهم الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون)، كما رعت فرنسا مؤتمراً دولياً لـ دعم لبنان تعهد خلاله المشاركون بتقديم أكثر مِن 250 مليون يورو لـ مساعدة اللبنانيين، تُقدّم برعاية الأمم المتحدة وبشكل مباشر للشعب اللبناني دون أن تمر بمؤسسات الدولة المتهمة بالفساد.