معظمهم أطفال.. 24 حالة غرق في حمص منذ بداية العام الجاري

تاريخ النشر: 28.08.2021 | 17:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

وصل أعداد المتوفين غرقاً في محافظة حمص خلال الشهر الجاري إلى 6 معظمهم من الأطفال، حيث غرقوا في سواقي وبحيرات المحافظة.

وقال مدير الدفاع المدني في حمص التابع للنظام العميد غياث عاقل لموقع "أثر برس" الموالي اليوم السبت إن حالات الغرق أصبحت شبه أسبوعية خلال هذا الصيف.

وأضاف أنه تم انتشال جثة شاب يبلغ من العمر 17 عاماً الخميس الماضي إثر غرقه في ساقية الري، وانتشلت جثة لطفلة يبلغ 12 عاماً في الـ 24 من الشهر الجاري غرق في ساقية البياضة، وفي الـ 14 من الشهر ذاته غرق طفل قرب دوار المكاتب وسبقه بيوم غرق طفل في ساقية تل الشور ، وفي الـ 9 من هذا الشهر غرق شاب في سد بحيرة الحولة، وفي الثاني من الشهر الحالي غرق طفل في ساقية الري بحي باب عمرو.

وأوضح أن سبب ازدياد حالات غرق الأطفال الشهر الحالي يعود إلى "الطقس الحار، وهو ما يدفع الأطفال والشبان للسباحة مع عدم الاكتراث وأخذ الحيطة، بالإضافة إلى عدم وجود عوامل الأمان، والسباحة في أماكن غير مخصصة".

وأشار "عاقل" إلى أن مياه سواقي الري تكون في العادة سريعة وجارفة، بالإضافة إلى وجود بقايا من الحديد قد تعيق حركة السباحة وتحتاج إلى سباحين مهرة، ومياه السدود عميقة وتحتاج إلى سباحين، لافتاً إلى أن "الأهالي لا يكترثون بتوعية أولادهم عن مخاطر السباحة في مثل أماكن كهذه".

وبلغت حصيلة الوفيات غرقاً منذ مطلع العام الجاري حتى اليوم 24 حالة معظمهم من الأطفال في وقت لم تتخذ الجهات المعنية أي حلول لوقف أو منع تكرار حوادث الغرق أو حتى تنظيم حملة توعية.