معتصمو السويداء يحملون النظام مسؤولية استمرار احتجاز المختطفين

تاريخ النشر: 26.09.2018 | 20:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

نظم عشرات المدنيين من أبناء محافظة السويداء أمس اعتصاماً سلمياً أمام مقر الهيئة الروحية لمشيخة العقل (عين الزمان) للمطالبة بالكشف عن مصير المختطفين لدى تنظيم "الدولة".

وبحسب موقع السويداء 24 فإن العشرات من أبناء المحافظة وأعضاء الهيئة الاجتماعية للعمل الوطني نفذوا الاعتصام أمام مقر عين الزمان رافعين العديد من صور النساء والأطفال الذين تم اختطافهم من قبل التنظيم.

وخلال الاعتصام منع المعتصمون إعلام النظام من التصوير حيث اعتبروهم جهة غير محايدة، في حين حمل معظم المعتصمين في مداخلات مع موقع السويداء 24 النظام مسؤولية استمرار احتجاز المخطوفين لدى تنظيم الدولة.

وخلال المداخلات تسائل أحد المعتصمين عمن قام بنقل عناصر التنظيم بالباصات المكيفة من مخيم اليرموك وحوض اليرموك في درعا إلى شرق محافظة السويداء، ليكونوا فزاعة لأهالي السويداء.

في حين تساءل معتصم آخر كان يحمل صورة المحامي ياسر السليم الذي تم اختطافه من قبل هيئة تحرير الشام، بعدما ظهر في صورة يوم الجمعة الماضية، وهو يحمل لافتة تضامن مع مختطفي السويداء لدى تنظيم "الدولة" عن السلاح الذي كان بحوزة التنظيم، بعدما ادعى النظام بأنهم خرجوا من مخيم اليرموك ومحافظة درعا بالسلاح الفردي ومخزن واحد، متهماً النظام بشكل مباشر بتمويل وتسليح التنظيم من أجل استهداف محافظة السويداء.

يذكر أن الاعتصام تم الدعوة إليه من قبل الهيئة الاجتماعية للعمل الوطني" في السويداء بعد مرور 60 يوما على الهجوم الذي شنه التنظيم على قرية "الشبكي" واختطف خلاله نساء وأطفال.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا