معبر البوكمال.. منع الشاحنات السورية من دخول العراق "مستمر"

تاريخ النشر: 15.02.2021 | 11:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن معبر البوكمال الحدودي، أمس الأحد، أن منع الشاحنات السورية من دخول العراق "لا يزال مستمراً".

جاء ذلك نفياً للأنباء التي جرى تداولها خلال الأيام الماضية، والتي تحدثت عن عودة حركة الترانزيت أمام الشاحنات السورية نحو دول الخليج، عبر العراق.

وقالت صحيفة "الوطن" الموالية، نقلاً عن ما سمّته "مصدراً مسؤولاً" في المعبر، إن الشاحنات السورية لا تزال ممنوعة من متابعة طريقها ضمن الأراضي العراقية، مشيراً إلى أن البضائع تُنقل من الشاحنات السورية إلى العراقية عند الطرف السوري من الحدود.

اقرأ أيضاً: أغذية وألبسة ومواد بناء.. آلاف الشاحنات صادرات نظام الأسد للعراق

ووصف المصدر حركة التبادل التجاري في الوقت الحالي بـ "المتدنية"، معتبراً أنها حالة طبيعية خلال الأشهر الأولى من كل عام، "لعدم وجود الكثير من المحاصيل الزراعية".

ويُقدر عدد الشاحنات التي تصل إلى الحدود يومياً بنحو 20، حمولتها تتنوع ما بين الحمضيات وبعض الفواكه، إضافة إلى بعض المنتجات الصناعية، مثل المنظفات والألبسة وسواها، في حين تشمل البضائع القادمة من العراق، التمور وعجينة التمر، وغالبيتها عبارة عن ترانزيت، وجهتها إلى لبنان.

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت مؤخراً، أن الحكومة العراقية ستسمح للشاحنات السورية العبور عبر الأراضي العراقية، للوصول إلى "الكويت" و"السعودية".

وسبق أن ذكر عضو مجلس إدارة "الاتحاد السوري لشركات شحن البضائع الدولي"، حسب عجم، إن السعودية طلبت من العراق تأمين طريق ترانزيت، يربط سوريا بالمملكة، عبر العراق.

اقرأ أيضاً: سفير النظام في بغداد يبحث تسهيل عبور الشاحنات السورية إلى العراق