معالم الإهمال الحكومي لمواجهة كورونا بدأت تظهر بقوة في الساحل

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 14:31 دمشق

آخر تحديث: 18.12.2020 | 15:13 دمشق

اسطنبول - متابعات

تشهد محافظة طرطوس ارتفاعاً واضحاً في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في جميع مشافيها عشرات الحالات الحرجة وذلك نتيجة الإهمال الحكومي في المحافظات السورية.

وقال مدير مشفى الباسل لـ صحيفة "الوطن" الموالية للنظام الدكتور "إسكندر عمار" إن الإصابات ما تزال تتوارد للمشفى بأعداد تفوق السابق بثلاثة إلى أربعة أضعاف عما كانت عليه قبل أسبوعين.

وأضاف "إن الإصابات الوافدة إلينا جميعها بين المتوسطة والشديدة ما يعني أنها تأخرت بمراجعة المشافي ويؤثر على شفائها بسرعة".

اقرأ ايضاً: 17وفاة و156 إصابة جديدة ب كورونا في مناطق سيطرة النظام

وحذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، قبل أيام من تزايد إصابات كورونا في سوريا، مؤكدا أنه "من المستحيل تقييم مدى تفشي الفيروس، في ذات الوقت أكد أحد الأطباء المسؤولين للنظام أن الأرقام الحقيقة للمصابين لم نعلن عنها.

"محيي الدين عيسى" مدير مشفى الدريكيش، قال إن أعداد المصابين تزداد بسرعة في الفترة الأخيرة، وكما هو الواضح في باقي المحافظات إهمال وزارة الصحة بدأ الآن يتكشف بشكل علني.

اقرأ ايضاً:  الأمم المتحدة: من المستحيل تقييم مدى تفشي كورونا في سوريا

وأكد مدير مشفى الشيخ بدر الدكتور حسان حسن أنه خلال الأسبوعين الماضيين تضاعفت أعداد المراجعين بأعراض الكورونا المشتبهة حيث يجب على المصاب عند تأكيد إصابته أن يوقع على تعهد بالحجر لمدة 14 يوما في المنزل.

يُذكر أن وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، يوم أمس الخميس، سجلت 156 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة النظام إلى 9759.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا