مظلوم عبدي يصل دير الزور في زيارة سرية.. والعشائر ترفض لقاءه!

تاريخ النشر: 17.08.2020 | 09:55 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

وصل قائد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مظلوم عبدي، أمس الأحد، إلى قاعدة حقل "العمر" النفطي شرقي دير الزور في زيارة سرية، قادماً من مدينة الحسكة مقره الرئيسي. حيث التقى بكلّ من قائد "مجلس دير الزور العسكري" المدعو "أحمد الخبيل/ أبو خولة" ورئيس المجلس المدني في المحافظة .

وأكدت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن اجتماعاً موسعاً كان من المزمع عقده بين مظلوم عبدي ووفد من وجهاء عشائر العكيدات يتقدمهم الشيخ إبراهيم جدعان الهفل، شقيق شيخ القبيلة مصعب الهفل المقيم حالياً في دولة قطر، إلا أن الشيخ إبراهيم رفض لقاء العبدي في "بيت المشيخة" ببلدة "ذيبان" أو إجراء اللقاء معه.
وبحسب المصادر فإن الهدف الرئيسي من زيارة قائد "قسد" لريف دير الزور ولقاء الشيخ إبراهيم الهفل هو تهدئة الأوضاع في المنطقة بعد سلسلة المواجهات بين عشائرها وقوات "قسد" التي أشعلتها حادثة اغتيال الشيخ مطشر الهفل في مطلع شهر آب الجاري.

 

 

/منشور لشيخ عشيرة (البكيّر) إحدى عشائر العكيدات

وشكَّل رفْضُ اللقاء الذي جوبه به العبدي من قبل رموز المشيخة في قبيلة العكيدات، صفعة قوية للقائد العام لـ"قسد"، ما ينذر بقدوم أيام مليئة بالمفاجآت التي من شأنها أن تغيّر موازين القوى في المنطقة.

وتؤكّد المصادر لتلفزيون سوريا أن تقارير وصلت مؤخراً لقوات التحالف الدولي تفيد بوجود أسلحة ثقيلة في مناطق انتشار عشائر العكيدات، الأمر الذي شكل إرباكًا لـ "قوات سوريا الديمقراطية" أمام التحالف الدولي.