مظاهرة وإضراب للمطالبة بإعدام منفذي تفجيري اعزاز (صور)

مظاهرة وإضراب للمطالبة بإعدام منفذي تفجيري اعزاز (صور)

الصورة
مظاهرة في اعزاز للمطالبة بإعدام منفذي تفجيري المدينة أمس - 4 أيلول (ناشطون)
04 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

تظاهر عشرات المدنيين، اليوم الثلاثاء، في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي لـ مطالبة الشرطة العسكرية بتنفيذ حكم الإعدام بمنفذي التفجيرين في المدينة أمس.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن المتظاهرين تجمّعوا في ساحة "فيوتشر نت" وسط مدينة اعزاز، مطالبين الشرطة العسكرية بالحكم على منفذي التفجيرين بالإعدام والإسراع في تنفيذه، وعدم التهاون معهم.

وأضاف المراسل، أن المظاهرة تزامنت مع إضراب عددٍ مِن المحال، التي أكّدت استمرار إضرابها حتى تنفيذ حكم الإعدام بمنفذي التفجيرين في اعزاز، اللذين أوقعا ضحايا مدنيين.

مظاهرة في اعزاز للمطالبة بإعدام منفذي تفجيري المدينة أمس - 4 أيلول (ناشطون)
مظاهرة في اعزاز للمطالبة بإعدام منفذي تفجيري المدينة أمس - 4 أيلول (ناشطون)

يأتي ذلك، بعد تفجيرين - متزامنين - بدراجتين "ملغمتين" تعرّضت لهما مدينة اعزاز، أمس الثلاثاء، تمكّنت فصائل الجيش الوطني مِن إلقاء القبض على منفذي التفجيرين.

وتمكّنت فصائل الجيش الوطني، أمس، مِن إلقاء القبض على منفذي التفجيرين بعد التعرّف عليهما عن طريق الكاميرات، أحدهما ألقي القبض عليه عند حاجز قرية "أرشاف" في منطقة أخترين شمال حلب، والثاني في مدينة اعزاز.

وتسبب الانفجاران اللذان ضربا مدينة اعزاز (أحدهما في سوق شعبي، والثاني قرب مسجد اليتيم)، بمقتل مدني وإصابة 16 آخرين بينهم أطفال.

وعقب التفجيرين، أعلن المجلس المحلي لـ مدينة اعزاز عبر بيان نشره على حسابه في "فيس بوك"، انتهاء المهل المعطاة لـ تسجيل الآليات والدراجات النارية، تحت طائلة حجز أي آلية غير مسجلة لديه، في حين نشر ناشطون صوراً تٌظهر مصادرة المجلس، اليوم، لـ دراجات غير مسجلة.

يُشار إلى أنَّ معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" في ريف حلب، ما تزال تشهد انفجار سيارات ودراجات نارية "ملغّمة" وعبوّات "ناسفة" أودت بحياة العديد مِن المدنيين.

شارك برأيك