مظاهرة في منبج رداً على انتهاكات مارستها "قسد" ضد المدنيين

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 14:07 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

خرج العشرات من أهالي مدينة مبنج ، اليوم الأحد، بمظاهرة احتجاجاً على الانتهاكات المتزايدة التي يقوم بها عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بحق المدنيين.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، إن المتظاهرين وقفوا أمام مشفى "الحكمة" وسط المدينة، مشيرة إلى أن "قسد" أطلقت الرصاص في الهواء لتفريق المتظاهرين.

المصادر أوضحت أن المتظاهرين طالبوا "قسد" بوقف سياساتها القمعية ضد المدنيين دون سبب قانوني.

لماذا تظاهر الناس في منبج؟

تأتي هذه المظاهرات، وفق المصادر المحلية، على خلفية اعتداء  عناصر من "مجلس منبج العسكري" التابع لـ"قسد" على شاب من أهالي المنطقة أمام العامة، أمس، حيث انهال عليه 3 عناصر بالضرب بسبب ملاسنة كلامية بينه وبين أحد العناصر، وذلك خلال حملة تجنيد إجبارية أطلقتها" قسد" داخل المدينة، مطلع آب الجاري.


رواية أخرى قدمتها صفحات محلية، قالت فيها إن عناصر من "جيش الثوار" التابع لـ"قسد" اعتدوا على شاب في حي "السرب"، أمس، بسبب خلاف على عدد من طيور الحمام، حيث فتح العناصر النار على منزل الشاب.

وأضافت أن العناصر تمكنوا من دخول المنزل وطعنوا الشاب، الذي تم إسعافه، وقدم بعد ذلك شكوى على المعتدين، إلا أن "قسد" لم تتدخل.

 

lkfğ.PNG

من هو جيش الثوار؟

يعتبر "جيش الثوار" أحد مكونات "قسد" الأساسية، وينتمي جميع مقاتليه إلى عشائر المنطقة الشرقية.

وبرزت مشاركته الأساسية في معارك مدينة الرقة إلى جانب معارك ريف حلب الشمالي، كما شارك في آذار 2019 في العمليات العسكرية  ضد تنظيم "الدولة" شرق الفرات، وخاصة في الجيب الأخير للتنظيم في منطقة الباغوز.

وسبق أن تعرض قائده أبوعلي برد لمحاولة اغتيال  بعبوة ناسفة في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، في أيار 2019.

ووفق حساب المكتب الإعلامي للفصيل على "فيس بوك" فإنه ينشط في مدينة منبج ويعمل تحت لواء "قسد" إلى جانب "مجلس منبج العسكري".

lkfğ  fff.PNG
"جيش الثوار" يشيع أحد قتلاه في مدينة منبج (فيس بوك)