مظاهرة في مخيمات المهجرين تحت شعار لاشرعية للأسد وانتخاباته

تاريخ النشر: 28.05.2021 | 14:43 دمشق

إسطنبول ـ خاص

خرجت مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة في مخيمات المهجرين شمالي سوريا، رفضا للانتخابات "الرئاسية" التي أجراها النظام يوم الأربعاء الماضي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن المظاهرات خرجت في مخيم "طيبة الإمام" على الحدود السورية - التركية، وحملت شعار "لاشرعية للأسد وانتخاباته".

وخرج آلاف السوريين في مناطق سوريّة مختلفة بمظاهرات رافضة لانتخابات نظام الأسد التي أجراها ضمن مناطق سيطرته.

ورفع المتظاهرون علم الثورة السورية ولافتات مؤكدين من خلالها على استمرارية الثورة وحيوا المناطق الأخرى التي خرجت ضد الانتخابات.

ومنذ أيام، يتحرك الأهالي والمهجرون في محافظتي إدلب وحلب لإعلان رفضهم الانتخابات الرئاسية سواء بطرق هزلية وساخرة، أو بالحراك السلمي.

وأعلن رئيس مجلس الشعب التابع للنظام حمودة صباغ مساء الخميس، فوز بشار الأسد بمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية بعد حصوله على أغلبية أصوات الناخبين.

وقال حمودة صباغ لوسائل إعلام النظام إن بشار الأسد فاز بالمنصب بعد حصوله على الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين بنسبة 95.1 في المئة من عدد الأصوات.

من جهتها اعتبرت الولايات المتحدة الأميركية أن الانتخابات التي أجراها نظام الأسد في المناطق التي يسيطر عليها "إهانة للديمقراطية والشعب السوري".

وخلال الأسابيع الماضية، كرر المجتمع الدولي رفضه لانتخابات النظام، وشكك في نزاهتها حتى قبل حدوثها، معتبراً أن نتائجها محسومة مسبقاً لصالح الأسد.

يشار إلى أنّ نظام الأسد يجري انتخاباته الرئاسيّة وفق "دستور عام 2012" الذي تنص "المادة 88" منه على أن "الرئيس لا يمكن أن يُنتخب لأكثر من ولايتين كل منهما سبع سنوات"، إلّا أنّ "المادة 155" توضّح أن ذلك "لا ينطبق على الرئيس الحالي، إلا اعتباراً من انتخابات العام 2014".

 

 

الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا