مظاهرات ضد نظام الأسد وداعميه في ريف دير الزور الشمالي (صور)

تاريخ النشر: 29.08.2020 | 10:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

شارك العشرات من أبناء قريتي العزبة ومعيزيلة في ريف دير الزور الشمالي، يوم أمس الجمعة، في مظاهرة حاشدة تطالب بطرد قوات النظام والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية من المنطقة.

ورفع المتظاهرون، خلال المظاهرة، لافتات تطالب بإسقاط نظام الأسد، وطرد الميليشيات الإيرانية من مناطق دير الزور، وتضامناً مع ضحايا مجزرة الكيماوي في غوطة دمشق.

وأطلق المتظاهرون على يوم الجمعة اسم "لا بديل عن طرد النظام وأعوانه"، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل وطرد الميليشيات الإيرانية من قراهم وبلداتهم.

وألقى ناشطون كلمات تحدثوا فيها عن جرائم نظام الأسد، ومجازره ضد السوريين في مختلف المحافظات السورية، والدعم الذي تلقاه النظام من روسيا وإيران، ما ساهم في استمرار انتهاكاته وجرائمه حتى الآن، بحسب موقع "دير الزور 24".

وتحدث الناشطون في المظاهرة عن التهجير المنظم والتغيير الديمغرافي الذي يمارسه النظام بحق أهالي قرى وبلدات ريف دير الزور، حيث قام بطردهم من منازلهم وأراضيهم، وتوطين عائلات المقاتلين من الميليشيات الإيرانية والأجنبية التي تقاتل معه مكانهم.

 

كما حث المتظاهرون الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على العمل لتحقيق الانتقال السياسي في سوريا، وإزاحة بشار الأسد ونظامه، ومحاسبة المسؤولين عن المجازر التي ارتكبت بحق السوريين، وإخراج الميليشيات الإيرانية من القرى التي استوطنوا فيها وإعادة أصحابها المهجرين إليها.

 

وسبق أن شهدت مناطق ريف دير الزور مظاهرات واحتجاجات تطالب بطرد الميليشيات الإيرانية وإسقاط نظام الأسد والإفراج عن المعتقلين في سجونه، والإفراج عن المعتقلين في سجون "قوات سوريا الديمقراطية"، وإعادة المهجّرين إلى منازلهم.

 

اقرأ ايضاً: "قسد" في عين العاصفة.. دير الزور تغلي بعد اغتيال شيوخ من عشائرها